fbpx

أب ينهي حياة طفليه في الرقة بطريقة مروعة

في جريمة هزت شرقي سوريا، أقدم شخص في مناطق سيطرة “قوات سوريا” (قسد) بالرقة على إحراق طفليه ما أدى إلى وفاتهما بعد فشل محاولة إنقاذهما.

وقالت شبكة عين الفرات إن شخصاً يدعى “علي ح” أقدم على حرق طفليه أحدهما 5 سنوات والآخر رضيع بقرية العكريشي شرق الرقة مساء الثلاثاء.

وأضافت أن الأب قام بداية بحبس الطفلين بغرفة ومن ثم سكب البنزين عليهما، وأشعل النار بهما ما أدى إلى تعرض الطفلين لحروق شديدة.

ونقل الطفلين إلى شعبة الحروق بدمشق لتلقي العلاج، لكن محاولة الطواقم الطبية لإنقاذهما باءت بالفشل، وفقاً للمصدر.

وعن دوافع تلك الجريمة، أفادت الشبكة أن الأب أقدم على ارتكاب فعلته نتيجة خلافات مع زوجته بينما ذكرت شبكة فرات بوست أن السبب هو نفوق كبش من الغنم يعود له مما أثار غضبه، مشيرة إلى أنه توارى عن الأنظار بعد ارتكاب جريمته.

اقرأ: جريمة مروعة تهز عفرين.. أم تعذب طفلتها وتدفنها وهي على قيد الحياة

والشهر الماضي، أقدم شخص في ريف دير الزور الشرقي على تعذيب زوجته وطفلها اليتيم من زوجها السابق بطريقة قاسية قبل أن تقرر الأم الهروب بصحبة طفلها.

وشهدت ريف دمشق الغربي مؤخرا، واقعة صادمة، إذ أقدم رجل على احتجاز ابنته داخل غرفة منعزلة لسنوات، بحجة أنها مريضة.

وحسبما ذكرت وزارة الداخلية في السلطة السورية، فقد تلقى قسم شرطة جديدة عرطوز في ريف دمشق، بلاغا عن إقدام (عدنان) باحتجاز ابنته (نور) في غرفة معزولة بجانب منزله، نصفها تحت الأرض.

وتوجهت دورية من شرطة ناحية جديدة عرطوز إلى المكان، وبتحريه وجدت فيه فتاة في العقد الثالث من العمر، محتجزة داخل المكان، وتبدو عليها علامات الشحوب والتعب النفسي والجسدي، وفق الوزارة

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع