fbpx

أزمة المياه في ريف السويداء مستمرة والدولة تتجاهل

يعاني أهالي قرى الريف الشرقي في محافظة السويداء من أزمة تأمين المياه و مشكلتهم مستمرة منذ شهور دون حلول.

قال عدد من الأهالي:《 لم تصلنا مياه الشرب منذ أكثر من شهر ونصف فنضطر لشراء صهاريج المياه التي تتبياين بين 5 آلاف للنقلة إلى 7 آلاف 》

 

أما عماد فقال:《 أزمة المياه لم تؤثر علينا فقط بل أيضا على المزروعات فالكثير منا اعتمد على مشاريع زراعية لمواجهة الضائقة الاقتصادية ليأتي شح المياه عائقاً إضافياً يزيد أعباءنا المادية》

شاهد : ريف السويداء : قرية الكسيب … إهمال وتعتيم على الواقع الكارثي في القرى الشرقية:

ويقول آخر :《نقص المياه ضرب البشر والزرع والحيوانات فنحن لدينا العشرات من الأغنام أصبحنا نشتري لنا ولهم المياه فشح المياه يؤدي إلى نفوق الحيوانات في هذا الطقس الحار》


في حين يقول أبو سامر : (ماتقوم به السلطة السورية تجاه الريف الشرقي أمر مقصود، قطع المياه والكهرباء وإهمال كبير للريف الشرقي، فقد كانت جريمتها الأولى والكبرى هي نقل الدواعش للبادية وسهلت لهم الهجوم أملا في هروبنا وتهجيرنا لكنها تفاجأت بطردهم وقتلهم وفشل مخططها، اليوم تحاول عبر سياسة قطع الخدمات وإفقار القرى إلى تحقيق مخططها لكنها لاتعلم أن أهل السويداء مدركون تماما لخططها ونحن الباقون وهي من سترحل)

شاهد : ريف السويداء : تهجير سكان قرية العجيلات نتيجة الإهمال الممنهج بحقهم:

أما المسؤولون فلهم حججهم والحجة الأكثر تداولاً:《مافي مولدات بآبار الدياثة وتعطل الآبار الأخرى ولا يوجد لدينا مولدات , التيار الكهربائي ضعيف , ولايوجد لدينا وقود للصهاريج 》

حجج متكررة وأصبحت مملة حسب الأهالي فأصحاب السلطة يتعاملون مع الأهالي على أنهم أقل رتبة منهم ولايهم أن يعطشوا أو يجوعوا أو يموتوا حتى ولكن المهم أن يدفعوا ضرائبهم ويدفعوا أرواحهم فداء غيرهم.

 

شاهد : قرية أم رواق في ريف السويداء : إهمال ممنهج من قبل السلطة السورية يتسبب في تهجير الأهالي:

 


اقرأ أيضا : السلطة السورية تكافئ عساكر السويداء المسرحين بمسابقات وهمية


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع