fbpx

أزمة الوقود تشل حركة دمشق وتخفيض كميات البنزين المقدمة إلى درعا

انحسرت الحركة في شوارع العاصمة دمشق، إثر تصاعد الأزمة و”طوابير” الانتظار على محطات الوقود، في حين خفّضت السلطة السورية كميات البنزين المقدمة إلى درعا جنوبي البلاد.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن انحسار الحركة في شوارع دمشق يعود إلى  قرار “لجنة المحروقات”  الصادر فى المحافظة والذي نص على تخفيض كميات تعبئة مادة البنزين للسيارات السياحية الخاصة والعامة “التاكسى” بنسبة “5” بالمئة.

 ونص القرار أيضا على إيقاف تزويد الميكروباصات “السرافيس” بكميات المازوت المخصصة لها كل يوم جمعة حتى إشعار آخر والاكتفاء بعمل باصات الشركة العامة للنقل الداخلي.

شاهد: طوابير طويلة بدمشق للحصول على مادة البنزين المفقودة

وازدادت أزمة الوقود في كافة المحافظات السورية نتيجة تخفيض الكميات المقدمة يومياً للمحافظات السورية الخاضعة للسلطة، وسط استياء شعبي كبير حيال ذلك، بحسب ما رصد موقع “أنا إنسان”.

وفي السياق خفضت لجنة المحروقات التابعة للسلطة السورية في محافظة درعا، أمس الثلاثاء، كمية تعبئة البنزين للسيارات العامة والخاصة إلى 20 ليتراً بدلاً من 40 ليتراً.

وقالت مصادر محلية، إن اللجنة أقرت تزويد وسائل النقل العامة يومياً بمادة المازوت باستثناء يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، وذلك لاستمرار حركة النقل وعدم انقطاع الموظفين والطلاب عن أعمالهم ومدارسهم حسب تعبيرها.

اقرأ: السلطة السورية تبرر أزمة النفط بتصريحات غريبة وتربطها بتعطل حركة قناة السويس

ولفتت إلى أن اللجنة خفضت كمية المازوت لشركات النقل باتجاه مدينة دمشق إلى 100 ليتر فقط، وذلك بسبب تخفيض شركة المحروقات مخصصات محافظة درعا من الوقود إلى طلبين يومياً بعد أن كانت 8 طلبات.

وتشهد محطات الوقود في محافظة درعا ازدحاماً شديداً وطوابير من السيارات تمتد لمئات الأمتار بانتظار دورها للحصول على مخصصاتها من الوقود.

شاهد: أزمة وقود طاحنة في سوريا تضرب مناطق السلطة

ولاتحصل السيارات في محافظة درعا على مخصصاتها من مادة البنزين والمازوت عبر  “البطاقة الإلكترونية” سوى مرة واحدة كل 7 أيام.

وتوقفت معظم المركبات الخاصة عن العمل والحركة ضمن شوارع مدن وبلدات درعا بسبب عدم تمكن أصحابها من الحصول على الوقود، بالتزامن مع ارتفاع أجور النقل بسبب أزمة الوقود.

وتجاوز سعر ليتر البنزين في السوق السوداء إلى أكثر من 3800 ليرة سورية، في حين وصل سعر ليتر المازوت إلى 2000 ليرة سورية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع