fbpx
أخبار

أزمة خانقة جديدة تتصدر المشهد في اللاذقية

شهدت محافظة اللاذقية أزمة جديدة بعودة طوابير الخبز والازدحام، مترافقة مع حالات التدافع والشجارات أمام الأفران ومنافذ بيع هذه المادة.

وقالت صحيفة “الوطن” إن الأفران التي تشهد يومياً حالات تدافع ومشاحنات في اللاذقية، هي مخبز بسنادا الآلي في جب حسن ومخابز تشرين وغزال ودمسرخو والبسيط وكحيلة، وتضاف إليها كوات البيع (الكولبات) في ساحة الحمام ومفرق الدعتور وجب حسن قرب روضة الشهداء في اللاذقية.

من جهتهم طالب مواطنون في اللاذقية بزيادة عدد المعتمدين في الأحياء منعاً للازدحام أمام منافذ البيع وتسهيل حصولهم على المادة.

اقرأ أيضا: بالصور.. الدود يخرج من أرغفة الخبز في السويداء

ولفت المواطنون إلى وقوع مشاحنات تتطور في بعض الأحيان إلى عراك بين المنتظرين على “الدور العشوائي”.

ونقلت الصحيفة عن أحد شهود العيان قوله، إنه أثناء الشجار بين شبان من جهة وسيدتين من جهة أخرى وقع تدافع على الدور أمام مخبز بسنادا الآلي ما أسفر عن سقوط 2 من المسنين على الأرض وتسبب بجروح في رأس أحدهما.

شاهد: طوابير وساعات انتظار بسبب أزمة نقص الخبز

 

وتساءل المواطن: “هل يعقل أن نصل لهذه الدرجة من المعاناة في الحصول على لقمة العيش؟!”.

من جهته ادعى مدير فرع المؤسسة السورية للمخابز في اللاذقية، سعيد عيسى، أن “حالات الازدحام المتكررة عند مخبز بسنادا الآلي هي نتيجة التجمع السكاني الهائل في المنطقة”.

وأضاف أن “وظيفة المخابز إنتاجية فقط لا غير، وأن تنظيم الدور على منافذ البيع ليست من مهام المؤسسة”.

وأكمل عيسى: “المخبز الواقع في جب حسن يغطي المنطقة من تجمّع الدعتور حتى المشيرفة، بسبب توقف عدد من الأفران الخاصة عن العمل في محيط هذه المناطق، ما يجعل الضغط كبيراً جداً على المخبز”.

وأشار أن “هناك خطة لزيادة عدد خطوط الإنتاج في مخبزي دمسرخو وبسنادا الآلي خلال فترة شهرين، ما سيؤدي إلى تخفيف الضغط عبر زيادة الكميات المنتجة بشكل يومي”.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع