fbpx

أسعار الفروج تحلق في أسواق دير الزور الغنية بالثروة الحيوانية

ارتفع سعر كيلو الفروج في مناطق سيطرة السلطة السورية، بمحافظة دير الزور، إلى ما فوق الـ8 آلاف ليرة سورية، ما أثر على حركة الأسواق.

ووصل سعر كيلو المذبوح في أسواق مدينة وريف دير الزور يوم أمس السبت، إلى ثمانية آلاف ليرة، في حين وصل سعر كيلو الفروج الحي إلى 6400 ليرة سورية.

ونقل موقع “المشهد” الموالي عن مراسله قوله إن “محال الفروج شهدت حركة بيع خفيفة في ظل هذه الأسعار”.

وأضاف أن “سعر كيلو الشيش وصل إلى 12800 ليرة، والوردة 8500 ليرة، والجوانح 6500 ليرة، والفخاذ 4000 آلاف ليرة، والفروج “الأميات” 5800 ليرة”.

اقرأ أيضا: السلطة السورية: ارتفاع الأسعار في سوريا بات أمرا بديهيا

أما أسعار اللحوم وفقاً للموقع ذاته فقد “وصل سعر كيلو اللحم الضأن والعجل إلى 16 ألف ليرة، وهذا السعر يختلف عن أسعار اللحوم في بقية المحافظات كون محافظة دير الزور تعتمد على ثروتها الحيوانية والنباتية، وهذا يكون سبباً بوجود فارق بالسعر مع بقية المحافظات”.

ويشتكي مربو الدواجن من تخصيص المؤسسة العامة للأعلاف التابعة لحكومة السلطة لكل دجاجة على مدار شهرين كيلوغراماً واحداً فقط من الذرة الصفراء، وهي لا تكفي لإطعام الدواجن يوماً واحداً، كما يشتكون من ارتفاع أسعار الأعلاف والأدوية البيطرية وانقطاع الكهرباء وارتفاع أسعار المحروقات وشحها.

وقبل أيام قال رئيس جمعية اللحامين في دمشق ادمون قطيش، إن نسبة شراء اللحوم لا تتعدى 40 في المئة بسبب الغلاء، مشيرا إلى أن عدم الشراء يضاف الى أسباب أخرى لخسارة مربي العجول والخراف، ومن أهمها ارتفاع أسعار الأعلاف حاليًا، وارتفاع أجور النقل.

ويتسبب الارتفاع المستمر للسعر- خاصة للمواد الأساسية – بزيادة معاناة السكان المقيمين في مناطق سيطرة النظام، التي تشهد أساساً وضعاً اقتصادياً سيئاً في ظل انهيار الليرة السوريّة وتلاشي قيمتها الشرائية، مع تدنّي الرواتب في القطاعين العام والخاص.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع