fbpx

أسماء الأسد توزع غرسة زيتون ورسالة لمتضرري الحرائق في سوريا

أعلنت “الأمانة السورية للتنمية” التي تديرها، أسماء الأخرس، زوجة رأس السلطة في سوريا، أنها بدأت توزيع تبرعات مالية على المتضررين من الحرائق التي شهدتها سوريا مؤخرا، إضافة إلى توزيع غراس زيتون مرفقة برسالة من عقيلة الرئيس.

وقالت الأمانة على حسابها في “فيسبوك”، إنها بدأت من محافظة طرطوس توزيع “التبرعات المالية الشعبية” والتي تشمل “جميع المتضررين من الحرائق التي أصابت محافظات حمص وطرطوس واللاذقية”.

وتبلغ قيمة التعويضات التي ستوزعها الأمانة في محافظة طرطوس حوالي 770 مليون ليرة، تتوزع على 4729 متضررا في 105 قرى مناطق الشيخ بدر والقدموس ودريكيش وصافيتا وبانياس.

ومن المقرر أن تتابع فرق الأمانة عملية التوزيع في حمص ثم اللاذقية، بحسب ما قالت “الأمانة السورية”.

وخلال تقديم التعويضات المالية تم توزيع غراس الزيتون على المتضررين من الحرائق كانت كل غرسة منها مربوطة برسالة بخط يد، الأخرس، وقالت فيها: “”الحريق كان محنة صعبة وقاسية (..) التحدي الراهن هو في إعادة القرى والبلدات خضراء”.

ويقول مراقبون إن أسماء الأخرس، تحاول جذب أهالي الساحل السوري إليها، خاصة في ظل المشاكل القائمة مع ابن خال رأس السلطة، رامي مخلوف، والذي يتمتع بشعبية واسعة في الساحل ويحاول أيضا جذب أهالي المنطقة إليه لتكوين قاعدة شعبية.

وسبق أن نقل موقع تلفزيون سوريا” عن مصادر خاصة قولها، إنّ السلطة السورية أجبرت الأهالي في الجنوب السوري على دفع التبرعات لـ متضرري الحرائق، رغم الأوضاع الاقتصادية السيئة التي يعيشونها، وعدم اكتراثها للدمار الذي لحق منازلهم وممتلكاتهم خلال سنوات الحرب.

وتعرف”الأمانة السوريّة للتنمية” عن نفسها على موقعها الإلكتروني الرسمي أنها “منظمة غير حكومية وغير ربحية”، لكنّ المنظّمة ترتبط بشكل مباشر بأسماء الأسد وهي ترأس مجلس إدراتها، كما أنّ المنظمة تُعرف بين السوريين بـ”منظمة السيّدة الأولى”.

وقدرت الأمم المتحدة في أيلول الماضي الخسائر في سوريا بـ 442 مليار دولار أميركي، وذلك عبر تقرير حمل عنوان ” بعد ثماني سنوات من الحرب”.

ويرمي الكثير من المواطنين مسؤولية الحرائق التي حصلت على السلطة السورية، ويرونها أنها لم تقم بالإجراءات اللازمة لإيقافها والتأخر في الاستجابة للنداءات التي أطلقت.

رامي مخلوف يذكر بضرورة دفع تبرعه للمتضررين بالحرائق مستندا على قوة القانون

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع