fbpx
أخبار

أمريكا تدعو المدافعين عن الأسد حثه للاعتراف استخدامه للسلاح الكيماوي

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا وغيرها من الدول الحليفة للسلطة السورية والمدافعين عنها حثها على الاعتراف باستخدام السلاح الكيماوي.

وجاء ذلك على لسان نائب المندوب الأمريكي لدى الأمم المتحدة، ريتشارد مليز، والذي قال خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي: “ندعو روسيا والمدافعين الآخرين عن نظام الأسد إلى تشجيع (نظام الأسد) على قول الحقيقة بشأن استخدامه للأسلحة الكيماوية ومخزونه الحالي مِنها”.

وأضاف: “نعتقد أن مجلس الأمن مسؤول عن ضمان فرض العقوبات الوخيمة على الذين يستخدمون الأسلحة الكيماوية، لا يمكننا أن نبقى صامتين ولا يمكننا السماح أن يصبح استخدام الأسلحة الكيماوية مقبولاً أو طبيعياً”.

 

شاهد: تحذير أمريكي لنظام أسد من استخدام السلاح الكيماوي 

 

وأشار إلى أن بلاده ترحب بـ”المسار الموثوق والموضوعي والمهني الذي اتبعته الأمانة الفنية لـ منظمة حظر الأسلحة الكيميائية”، إلا أن النائب الأول لـ مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، قال إن هناك ازدواجية في المعايير التي تظهرها الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية فيما يتعلق بسوريا.

وكان المبعوث الأمريكي الجديد إلى سوريا، جويل رايبورن، قال قبل أيام، إن هناك شرطين جديدين لبلاده بالإضافة إلى الشروط السابقة من أجل الاعتراف بأي حل في سوريا.

وأضاف المسؤول الأمريكي خلال لقاء تلفزيوني على قناة “العربية الحدث”، أنه من الضروري أن تسلم السلطة السورية كامل ترسانتها الكيماوية بشكل حقيقي وليس كما حصل المرة الأولى، كما لابد من محاسبة مرتكبي الجرائم.

 

شاهد: جحيم الأسد.. قصة كيماوي سوريا الذي لم يضرب إسرائيل

 

وتابع: “من دون تحقيق تلك الشروط لن يتم الاعتراف بحكومة نظام الأسد، أو أي حكومة ستأتي بعدها لا من الولايات المتحدة ولا من غيرها”.

كما جدد رايبورن شروط بلاده السابقة للاعتراف بحكومة السلطة أو أي حكومة مستقبلية في دمشق، وهي أن تنهي السلطة أي علاقة مع إيران راعية الإرهاب وجيشها، على حد وصفه، وأن تتوقف عن العداء على دول الجوار وأن تتيح ظروفا ملائمة وحقيقية لعودة اللاجئين.

 

أمريكا تضيف شرطين جديدين للاعتراف بأي حل في سوريا

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع