fbpx
أخبار

أمريكا جادة في إعادة فرض العقوبات على إيران

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، عن فرض سلسلة عقوبات جديدة من شأنها تشديد الخناق على إيران وتستهدف خصوصا وزارة الدفاع الإيرانية، وذلك في إطار العمل مجددا بعقوبات الأمم المتحدة.

وفي هذا الشأن قال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال مؤتمر صحفي، إن العقوبات تشمل وزارة الدفاع الإيرانية وشخصين لهما دور محوري في أنشطة تخصيب اليورانيوم.

وأضاف بومبيو أن بلاده فرضت أيضا عقوبات جديدة على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي أقام علاقات وثيقة بين كركاس وطهران.

وتابع: “إجراءاتنا اليوم هي تحذير ينبغي أن يسمعه العالم أجمع (..) منذ نحو عامين، يعمل مسؤولون فاسدون في طهران مع النظام غير الشرعي في فنزويلا للالتفاف على حظر السلاح الذي قررته الأمم المتحدة”.

 

اقرأ أيضا: أمريكا تؤكد أنها ستفرض عقوبات على أي شركة سلاح تتعامل مع إيران

 

كذلك، أعلن وزير الخزانة ستيفن منوتشين الذي شارك في المؤتمر الصحافي نفسه في واشنطن، إجراءات بحق المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية.

وفي تصريحات لموقع “العربية” قال المبعوث الأميركي لإيران إليوت أبرامز إن أميركا “جادة للغاية بشأن إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على إيران”، مضيفا: “سنحافظ على أقصى ضغط حتى تغير إيران سلوكها”، مؤكدا أن “واشنطن مستعدة لأي تهديد إيراني”.

وقال أبرامز: “نعلم أن نظام إيران أكبر داعم للإرهاب في العالم”، مشيرا إلى أن “العقوبات الأخيرة تشكل حظرا أوسع للأسلحة على إيران”.

 

شاهد: الولايات المتحدة تعيد فرض العقوبات على إيران من جانب واحد

 

ووقع الرئيس دونالد ترامب، أمس، مرسوماً يجيز فرض عقوبات اقتصادية شديدة بحق أي بلد أو شركة أو فرد يسهم في تقديم وبيع ونقل أسلحة تقليدية إلى إيران،

وفق ما أورد مستشار ترامب للأمن القومي روبرت أوبراين الذي أضاف أن واشنطن فرضت عقوبات وإجراءات جديدة لتقييد الصادرات، تستهدف 27 كياناً وفرداً لهم صلة ببرنامج الأسلحة النووية الإيراني.

 

وأعلنت الولايات المتحدة، الأحد، على لسان وزير الخارجية، مايك بومبيو، تفعيل آلية “سناباك” وإعادة فرض العقوبات على إيران، وحذرت بأنها ستحاسب المخالفين لها، حيث قال بومبيو، إن “العقوبات المُعاد فرضها على إيران تشمل تمديدا مؤقتا لحظر الأسلحة.

“سناباك” هي آلية وردت في قرار مجلس الأمن رقم 2231، والذي بموجبه يتم رفع العقوبات الاقتصادية الشديدة التي كانت مفروضة على إيران.

وتوعد وزير الخارجية الأمريكي، الدول التي ستفشل في الالتزام بتطبيق قرار واشنطن “بعواقب” مهددا باستخدام سلطات الولايات المتحدة الداخلية لضمان فرض الالتزام بهذه العقوبات و”ضمان ألا تجني إيران مكاسب من هذا النشاط المحظور”.

 

شاهد : الولايات المتحدة.. إعادة العقوبات على إيران بموجب آلية سناب باك

 

وبدأت الخلافات تزداد بين واشنطن وطهران في مايو/أيار 2018 حينما أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي كما تعهد بذلك خلال حملته الانتخابية.

وبعدها أعادت الولايات المتحدة فرض سلسلة عقوبات على إيران أشد صرامة من العقوبات السابقة، وشملت حتى المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، كذلك وبغية حرمان إيران من عائدات النفط، كما أعلنت واشنطن أنها ستعاقب أي جهة تقوم بشراء النفط الإيراني بحيث تراجعت مبيعات النفط إلى حد كبير.

 

اقرأ أيضا: أمريكا تعتزم فرض عقوبات على 24 كيانا وشخصية مرتبطة بإيران

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على اليوتيوب : أنا إنسان 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع