fbpx
أخبار

أمريكا متمسكة بقرار تمديد حظر السلاح على إيران 

قال وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو، أمس الأربعاء، إن بلاده ستقدم الأسبوع المقبل مشروع قرار لمجلس الأمن الدولي لتمديد حظر الأسلحة على إيران. وأضاف الوزير الأمريكي في مؤتمر صحفي أن “إدارة الرئيس دونالد ترامب ستعمل بوسيلة أو أخرى على ضمان تمديد حظر السلاح على إيران”، وشدد على أنه واثق من نجاح الجهود المبذولة بهذا الشأن.

وتابع: “لن نسمح بانتهاء حظر السلاح على إيران”، وتطرق للحديث عن دور إيران في المنطقة بالقول: “النزاع في اليمن مستمر بسبب تسليح إيران للحوثيين”.

ويحتاج مشروع القرار الذي صاغته الولايات المتحدة تأييد تسعة أصوات على الأقل لإجبار روسيا والصين على استخدام حق النقض (الفيتو)، وهو ما أشارت كل من موسكو وبكين إلى أنهما ستفعلانه.

وكان المبعوث الأميركي الخاص لإيران، بريان هوك ، أكد في وقت سابق أن الرئيس الأمريكي قالها بوضوح، إن إيران لن تحصل على سلاح نووي.

يذكر أن إيران كانت محظورة من بيع وشراء الأسلحة منذ بداية عام 2007، لكن وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 عقب الاتفاق النووي عام 2015، من المقرر أن ينتهي حظر الأسلحة في 18 أكتوبر من هذا العام.

ورغم من انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي، تؤكد الولايات المتحدة أنها تحتفظ بحق فرض العقوبات في حال عدم إيفاء إيران بالتزاماتها النووية، ويستند هذا الموقف إلى حجة قانونية لوزارة الخارجية الأميركية، مفادها أنه على الرغم من أن الولايات المتحدة لم تعد طرفاً في الاتفاق النووي، فإنها لا تزال مشاركاً أصلياً به بموجب أحكام قرار مجلس الأمن. وانتهكت إيران أجزاء من الاتفاق النووي ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وإعادة فرضها العقوبات.

وقال برايان هوك أمام منتدى أمني في أسبن بولاية كولورادو، والذي أقيم عبر الإنترنت في وقت سابق يوم الأربعاء “ما دام سمح لإيران بالتخصيب، حينها سنناقش: ما مدى قرب إيران من إنتاج سلاح نووي؟”.

وتنفي إيران السعي لإنتاج قنبلة نووية. ويقول دبلوماسيون إن واشنطن ستواجه معركة صعبة ومعقدة إذا حاولت إعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على طهران.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع