fbpx
أخبار

أهالي السويداء يتهمون السلطة بالإهمال والفساد وتلقي الرشاوي في زمن كورونا (فيديو)

وجه أهالي من السويداء اتهامات كثيرة للسلطة السورية بالإهمال والفساد وتلقي الرشاوي واستغلال أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) لأخذ المزيد من الأموال من جيوب المواطنين.

وفي لقاء مصور أجرته السويداء مع عدد من أبناء السويداء، الذين لا تزال قضية الحالة التي تم تسجيلها في المحافظة مؤخرا حديثهم، أجمعوا على أن السلطة السورية تعاملت بالإهمال مع وباء “كورونا”.

وقال أحدهم إن مراكز الحجر الصحي كان القائمون عليها يتلقون مبالغ مالية من بعض الأشخاص لإخراجهم منها دون إكمالهم الـ 14 يوما، ووصلت تلك المبالغ في بعض الأحيان إلى 400 ألف ليرة، وبعضها كان 50 ألف ليرة.

وأضاف آخر أنه كان يتوجب على وزارة الصحة في السلطة السورية، التعامل بحزم أكثر مع أمر القادمين من الخارج وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم في مراكز الحجر وتأمين الظروف المناسبة.

ورأى أحد المواطنين أن السلطة السورية لم تقم بواجبها على الشكل المطلوب للتعامل مع هذا الوباء، وذكر على سبيل المثال أنها لم تقم بأبسط تلك الأمور وهي إطلاق حملات توعية لتعرفة المواطنين بالفيروس والإجراءات التي يجب أن يتخذوها.

وقبل أيام سجلت السويداء إصابة بفيروس كورونا، لشاب بالغ من العمر 37 عاما، قدم إلى سورية، وأجريت له في الحجر مسحة وكانت سلبية وعند تخريجه أخضع نفسه لحجر منزلي في مزرعته لمدة ١٤ يوم إضافية، وخلال هذه الفترة ظهرت لديه أعراض مشتبهة فتم إجراء مسحة ثانية ويظهر أن نتيجة المسحة ايجابية وقد تبين مخالطته لـ ٣ أشخاص ويتم حاليا متابعة المخالطين واتخاذ الإجراءات المناسبة

السويداء.. استياء واسع بعد تسجيل أول حالة “كورونا” وانتقادات للسلطة السورية

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع