fbpx
أخبار

إدارة جديدة لمؤسسة الأسواق الحرة في سوريا بعد سحبها من رامي مخلوف

 

أعلنت السلطة السورية عن تشكيل مجلس جديد لإدارة المؤسسة العامة للمناطق الحرة، وذلك بعد سحبها من رجل الأعمال رامي مخلوف. ابن خال رأس السلطة، بشار الأسد.

وقالت الأسواق على صفحتها في فيسبوك، إن رئيس مجلس الوزراء في حكومة السلطة، حسين عرنوس، أصدر قرارا يقضي بتولي معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، بسام حيدر، رئاسة مجلس الإدارة الجديد.

وبحسب القرار يضم المجلس الجديد في عضويته المدير العام للمؤسسة إياد الكوسا، ومدير الجمارك العام فواز الأسعد، والمدير العام لهيئة دعم وتنمية الإنتاج المحلي والصادرات ثائر الفياض، ومعاون المدير العام لمؤسسة المناطق الحرة أحمد الخوالده،إضافة إلى مدير شؤون الاستثمار في المؤسسة عصام عبد الله وممثل اللجنة العليا للمستثمرين في المناطق الحرة نصوح السيروان وممثلين اثنين عن العمال هما محمد خير كمال، وأكرم ابراهيم.

وكانت وزارة الاقتصاد والتجارة قد فسخت تعاقدها مع رجل الأعمال رامي مخلوف في تموز الماضي، بعد تصاعد الخلافات بين مخلوف ورأس السلطة بشار الأسد، إثر “تورط مستثمر تلك الأسواق، بتهريب البضائع والأموال، وعليه قررت فسخ العقود”، حسب ما قالت الوزارة.

وقبل أسابيع قالت تقارير إعلامية إن السلطة السورية اتخذت قرارا بمنح عقود تشغيل السوق الحرة إلى إيهاب مخلوف ورجل أعمال يحمل الجنسية الكويتية مقيم خارج سوريا.

وكانت السلطة السورية وبعد أسابيع من فسخ العقود مع رامي مخلوف أعلنت “المؤسسة العامة للمناطق الحرة” عن طرح عدد من الأسواق الحرة في سوريا للاستثمار بمزاد علني بالسرعة الكلية، وقالت إن المزاد يشمل المزاد أسواق المنافذ البحرية والبرية والجوية في “جديدة يابوس” و”نصيب” و”مرفأ اللاذقية” و “مرفأ طرطوس” ومطارات “دمشق” و “حلب” و “اللاذقية” الدولية، واستثمارها مجتمعة بحسب دفتر الشروط الخاص باستثمار المناطق الحرة.

وبدأت الخلافات بين رامي مخلوف والسلطة السورية تظهر للعلن منذ مدة، وكان مخلوف قد قال إن السلطة تريد “أن تأخذ 50 في المئة من حجم الأعمال، أي 120 في المئة من الأرباح (…) وإلا ستسحب الرخصة وستحجز على شركة سرياتيل التابعة له”، ليؤكد تمسك بشركته، وتبدأ بعدها السلطة بالتضيق عليه شيئا فشيئا فمنعته من السفر وحجزت على أمواله واعتقلت موظفين له وطالبت من الاستقالة من الشركة وغيرها من الإجراءات.

وبحسب تقرير لصحيفة التايمز البريطانية فإن الخلاف اندلع بسبب محاولة “الأسد” سحب أموال “مخلوف” واستخدامها في دفع ديون الحرب المترتبة عليه لروسيا وإيران، إضافةً إلى استمرار تمويله للميليشيات المساندة له بهدف بسط سيطرته الكاملة على الأراضي السورية.

إيهاب مخلوف يستلم السوق الحرة بعد سحبها من شقيقه رامي

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع