fbpx

إدلب.. السلطة السورية ترتكب مجزرة خلال توجه الطلاب لمدارسهم

ارتكبت قوات السلطة السورية صباح اليوم الاربعاء، مجزرة راح ضحيتها العشرات وذلك جراء قصف مدفعي على مدينة أريحا تزامن مع توجه الطلاب لمدارسهم.

وقال الدفاع المدني في إدلب، إن 10 مدنيين قتلوا بينهم أطفال وأصيب أكثر من 20 آخرين بعضهم حالتهم حرجة، وذلك في حصيلة أولية لمجزرة ارتكبتها قوات السلطة السورية وروسيا في أريحا صباح اليوم.

وأضاف الدفاع المدني أن المجزرة وقعت جراء قصف مدفعي استهدف الأحياء السكنية والسوق الشعبي في مدينة أريحا جنوبي إدلب بالتزامن مع ذهاب الأطفال لمدارسهم.

وتأتي هذه المجزرة في تصعيد جديد لقوات السلطة ينذر بنسف اتفاق موسكو وشن هجمات برية في ظل الدعم الروسي المستمر وتغاضي موسكو عن الخروقات اليومية.

اقرأ: شهيدة إدلب.. جود ياسر شريط تُبكي عيون السوريين

وتتعرض إدلب لقصف من قبل السلطة السورية وحليفها الروسي ويأتي كل هذا على الرغم من استمرار جريان اتفاق وقف إطلاق النار الذي توصلت له تركيا وموسكو في الخامس من شهر آذار العام الفائت، والذي خرقته السلطة السورية والقوات المساندة لها أكثر من مرة.

الجدير بالذكر أن الاتفاق الذي توصل له الرئيس التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بعد اجتماع مطول في موسكو، ينص على “وقف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا 5 آذار”، وإنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي “إم 4” و6 كم جنوبه، وتسير دوريات تركية وروسية على امتداد طريق “إم 4” بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، تنطلق في 15 آذار.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات السلطة السورية والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع