fbpx

إدلب.. “تحرير الشام” تواصل التضييق على كفرتخاريم لإخضاعها

تواصل “هيئة تحرير الشام” وعبر وسائل عدة، الضغط على المدن التي استعصت إخضاعها في مناطق سيطرتها شمال غرب سوريا مثل كفرتخاريم، من خلال الضغط على الفعاليات المدنية والثورية، وممارسة الترهيب والاعتقال بحق شبابها بأساليب ووسائل وحجج عدة، وتهديد نشطائها، لإنهاء أي محاولة للوقوف في وجه ممارساتها في تلك المناطق.

ومن تلك المدن التي وقفت طويلاً في وجه غطرسة “هيئة تحرير الشام” ورفضت الخضوع لها، مدينة كفرتخاريم بريف إدلب الغربي، والتي نالت نصيباً كبيراً من بغي عناصر الهيئة، وعانت مراراً بسبب مواقف فعالياتها الرافضة لتسليم المدينة للهيئة وأمرائها.

ورغم كل ماعانته سابقاً من حملات أمنية وعسكرية، تعاود الهيئة مستغلة حجج عدة، التضييق على فعاليات المدينة الثورية، وترهيب أهلها، عبر حملات أمنية شبه يومية، بدأت قبل قرابة أسبوعين، حيث تعمل على تنفيذ حملات الدهم والاعتقال للشباب بدعوى أنهم مطلوبين، مع تهديد نشطائها وفعالياتها بشكل مستمر لإخضاعهم.

وقالت مصادر من المنطقة لشبكة “شام” إن أرتال “هيئة تحرير الشام” المدججة بالسلاح، تقوم ومنذ قرابة الأسبوعين، بعمليات استفزاز وترهيب لأهالي مدينة كفرتخاريم، عبر تسيير الأرتال يومياً وإطلاق الزمامير، وحملات الدهم المفاجئة للمنازل، لاعتقال مطلوبين لها.

وأوضحت المصادر، أن الهيئة ومن خلال خلايا تابعة لها في المنطقة، افتعلت عدة حوادث إطلاق نار وقنابل على مخفرها وحواجزها في المدينة قبل أشهر، لتعاود اليوم استغلال تلك الحوادث وشن حملات الاعتقال ضد عدد من الشباب في المدينة من المطلوبين لديها سابقاً، متهمة إياهم بالوقوف وراء هذه الأعمال.

وذكرت المصادر أن أرتال الهيئة تتعمد التجوال ليلاً ولساعات طويلة حول المدينة وضمن شوارعها، مع أطلاق الزمامير، سببت حالة رعب شبه يومية للأهالي والأطفال، في وقت أرسلت عدة تهديدات لنشطائها والفعاليات الثورية البارزة فيها، تحذرهم وتهددهم بالملاحقة والاعتقال.

اقرأ أيضا: هيئة تحرير الشام تقر مشروع عسكري وتقلق السوريين

واعتقلت عناصر الهيئة خلال أيام قليلة، العديد من الشباب من أبناء مدينة كفرتخاريم، جلهم تم اعتقالهم لدى مراجعتهم لمخافرها بعد إعطائهم الأمان بأنه لن يتم توقيفهم في حال مراجعتهم لها بناء على مذكرات تبليغ وصلتهم كونهم مطلوبين لها، لكنها غدرت بهم وقامت باعتقالهم.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع