fbpx
أخبار

إدلب تسجل 139 خرق لاتفاق وقف إطلاق النار خلال شهر واحد

خرقت قوات السلطة السورية والميليشيات المساندة لها اتفاق وقف إطلاق النار شمال غرب سوريا الذي توصلت له روسيا وتركيا، 139 مرة خلال شهر أيار الجاري، في حين يعتبر هذا الاتفاق لايزال “صامدا” رغم ذلك.

وقال “فريق منسقو استجابة سوريا” في بيان له، إنه وثق 139 خرق خلال أيار تشمل الاستهداف بالقذائف المدفعية والصاروخية والطائرات المسيرة، كما تم تسجيل العديد من الطلعات الجوية في المنطقة،  في حين لم يسجل أي استهداف لشمال غرب سوريا بغارات جوية، حيث يعتبر وقف إطلاق النار بعد توثيق تلك الخروقات غير مستقر بشكل كامل إلا أنه يعتبر صامدا.

وأضاف الفريق أنه ومنذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بلغت نسبة العائدين إلى القرى والبلدات الآمنة نسبيا بريف إدلب وحلب 285.403 نسمية أي ما يعادل 27.41 بالمئة من النازحين.

ولفت الفريق إلى أن عدد المتبقين في مناطق النزوح نتيجة العمليات العسكرية الأخيرة بلغ في المنطقة 755.830 نسمة، وينتظر بعضهم استقرار الوضع بشكل أكبر حتى يعودوا إلى قراهم.

وطالب البيان كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري العمل على تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غرب سوريا وإيقاف الخروقات المستمرة للسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم.

كذلك طالب المنظمات والهيئات الإنسانية بالعمل على تأمين احتياجات العائدين إلى مناطقهم، إضافة إلى تأمين احتياجات النازحين من مناطق النزوح وتفعيل المنشآت البنى التحتية الأساسية في مناطق عودة النازحين.



جدير بالذكر بأن الاتفاق الذي توصل له الرئيس التركي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، بعد اجتماع مطول في موسكو، ينص على “وقف كافة الأنشطة العسكرية على طول خط التماس بمنطقة خفض الصعيد في إدلب اعتبارا 5 آذار”، وإنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي “إم 4” و6 كم جنوبه، وتسير دوريات تركية وروسية على امتداد طريق “إم 4” بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، تنطلق في 15 آذار.

وشهدت أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي، قبل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار هجوما عسكريا بريا لقوات السلطة السورية والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

لأول مرة منذ بدء “اتفاق إدلب”.. قصف جوي يستهدف فصيل عسكري ويوقع قتلى

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع