fbpx

إسرائيل تتحدث عن النقطة التي دمرتها للسلطة السورية في القنيطرة

دمّر الجيش الإسرائيلي نقطة مراقبة تابعة لقوات السلطة السورية في القنيطرة، وذلك للمرة الثالثة هذا العام، وفق متحدّث عسكري.

وجاء في تغريدة أطلقها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي بالعربية أفيخاي أدرعي أنّ الجيش “دمّر نقطة المراقبة الأمامية للجيش السوري والتي أقيمت في منطقة إسرائيلية غربي خط ألفا وسط هضبة الجولان”، في إشارة إلى الجانب الإسرائيلي من المنطقة العازلة التي تسيّر فيها الأمم المتحدة دوريات مراقبة.

وأعلن أدرعي أن القوات الإسرائيلية قامت “باقتحام نقطة المراقبة السورية وتفجيرها بواسطة أجهزة تفجيرية”، وأضاف أنّ الجيش الإسرائيلي “لن يتسامح مع أي محاولة لانتهاك سيادة دولة إسرائيل وسيواصل العمل من أجل الحفاظ على أمن مواطنيها”.

اقرأ: قصف إسرائيلي جديد على مواقع عسكري للميليشيات الإيرانية في دمشق والقنيطرة

وقالت وسائل إعلام محلية، إن النقطة تتبع لـ”اللواء 90″ التابع لـ”الفيلق الأول” في قوات السلطة السورية، في بلدة الحرية بريف القنيطرة الشمالي.

شاهد: هجوم إسرائيلي بالصواريخ على عدة مناطق في الساحل السوري

 

وأضافت أن النقطة استُهدفت من خلال دبابات “ميركافا” دون وقوع أي إصابات، بحسب المصادر الإعلامية.

وقال محليون إن نقطة الاستطلاع تعتبر كميناً متقدماً لقوات السلطة السورية داخل حراج بلدة الحرية، في حين سُمِع صوت الانفجار الناجم عن الاستهداف الإسرائيلي.

وأشاروا إلى أنه يتواجد قرب الكمين، سرية عسكرية تبعد عن الشريط الحدودي مسافة 500 متر، ويوجد فيه 15 عنصرًا مكلفين بمراقبة واستطلاع الحدود السورية- الإسرائيلية.

وخلال السنوات الماضية، شنّت إسرائيل عشرات الضربات الجوية في سوريا، مستهدفة بشكل خاص مواقع للسلطة السورية وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

وفي 27 من أيار الماضي، ألقت الطائرات الإسرائيلية،  منشورات ورقية على أطراف قرى وبلدات محافظة القنيطرة، القريبة من الشريط الحدودي، متضمنة صوراً للقيادي في “حزب الله” اللبناني “جواد هاشم”، إضافة إلى صور عدد من ضباط “اللواء 90″، كان الجيش الإسرائيلي التقطها في أثناء جولات الاستطلاع بالقرب من الحدود السورية– الإسرائيلية.

من جهتها أشارت وكالة الأنباء “سانا” في 6 من أيار الماضي، أن طائرات إسرائيلية استهدفت إحدى المناطق في مدينة القنيطرة، دون توضيح تفاصيل أخرى.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع