fbpx

إسرائيل تتحدث عن تدمير موقعين لقوات السلطة في الجولان (فيديو)

قال الجيش الإسرائيلي أمس الأربعاء، إنه دمر موقعين تابعين لقوات السلطة السورية في هضبة الجولان، ونشر مقطعا مصورا قال إنه للحادثة.

ونشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، على حسابه في تويتر مقاطع مصورة قال إنها توثق عملية تدمير الموقعين والتي جرت خلال الشهر الفائت.

وأرفق تعليقا مع المقطع المصور جاء فيه: “كشف النقاب: قبل أسابيع (تحديدا ليل ٢١ من سبتمبر) قامت قوات جيش الدفاع باقتحام موقعيْن متقدميْن تابعيْن للجيش السوري في منطقة فض الاشتباك شرق السياج الأمني شمال هضبة الجولان وتدميرها”.

وتابع: “كان الجيش السوري يستخدم المواقع المدمّرة بهدف الاستطلاع والأمن الروتيني (..) جاءت العملية في أعقاب خرق الجيش السوري لاتفاق فض الاشتباك الذي يحظر عليه التموضع العسكري في منطقة الفصل (فض الاشتباك)”.

من جهتها، نشرت القناة 12 الإسرائيلية الثلاثاء تقريرا ذكرت فيه تفاصيل العملية، وقالت إن القوات الإسرائيلية اقتربت من قوات السلطة السورية بنحو 500 متر دون أن تتمكن الأخيرة من كشفهم.

ووصف ضابط في إحدى الوحدات الإسرائيلية المقتحمة العملية بأنّها تمّت عبر “السير بهدوء، بشكل سري، إلى داخل الموقعين، ونشر ألغام في الموقعين وتفجيرها”، وفقا لموقع عرب 48.

وأشار قائد عسكري إسرائيلي إلى وجود تعاون بين النظام وميليشيا حزب الله، مؤكّداً أنّ “أي تموضع عسكري من جانبه ينطوي على احتمال لتموضع ثنائي. ولن نسمح بأن يتحول جنوب سوريا إلى جنوب لبنان”.

واتفاقية فض الاشتباك التي تطرق لها “أدرعي” جرى توقيعها بين إسرائيل وسوريا أواخر أيار / مايو 1974، بحضور ممثلين عن الأمم المتحدة والاتحاد السوفييتي والولايات المتحدة، وبحسب الاتفاقية، يلتزم الطرفان بوقف إطلاق النار، والامتناع عن جميع الأعمال العسكرية تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 338 الصادر في 22 أكتوبر / تشرين الأول 1973.

وفي آب / أغسطس الماضي، تحدث الجيش الإسرائيلي عن استهداف مجموعة مسلحة على حدود الجولان أنثاء محاولتها زرع عبوة ناسفة على خط وقف إطلاق النار.


اقرأ أيضا : عمليات الاحتيال تطال الأطفال وتعليمهم في الغوطة الشرقية


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع