fbpx
أخبار

إسرائيل تتحدث عن 3 مواقع يستخدمها حزب الله لتطوير الصواريخ في بيروت

 

تحدث الجيش الإسرائيلي عن استخدام ميليشيا “حزب الله” اللبناني ثلاثة مواقع في بيروت من أجل إنتاج وتطوير الصواريخ الدقيقة.

وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر حسابه في تويتر، حيث قال إن حزب الله أنشأ 3 مواقع لإنتاج الصواريخ أولها يقع بين شركتي غاز في حي “الجناح” داخل المنطقة الصناعية وتستخدم في صناعة الصواريخ الدقيقية.

أما الموقع الثاني وبحسب أدرعي، يقع تحت أربعة مبان سكنية مكونة من سبعة طوابق في حي “الليليكي”، له مدخلين من الجهة الشرقية والشمالية، ويقع على بعد مسافة 130 متراً مركز طبي وكنيسة.

أما الموقع الثالث يقع تحت خمسة مبان سكنية وعلى بعد أقل من 100 متر عن أحد المساجد في منطقة الشويفات، وهو معد لإنتاج مواد تدخل في صناعة الصواريخ.

وأضاف أن الموقعين الثاني والثالث يقطن في المباني السكنية الواقعة فوقهما نحو 120 عائلة، كما قال إن إسرائيل ترصد المواقع المذكورة بكل ما لديها من قدرات ووسائل.

يشار إلى أنه وقبل أيام حث رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، سكان حي سكني في بيروت للتحرك ضد ميليشيا “حزب الله” اللبناني متهما إياها بتخزين أسلحة بجوار شركة غاز في الحي، ليخرج الحزب وينفي ذلك.

وقال نتنياهو عبر الفيديو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن هناك مستودع للأسلحة في حي الجناح و”هو المكان الذي يمكن أن يحدث فيه الانفجار التالي” بعد انفجار مرفأ بيروت.

وأضاف نتنياهو: “أقول لسكان الجناح إن عليكم أن تتحركوا الآن. عليكم أن تحتجوا على ذلك، لأنه إذا انفجر هذا الشيء فستكون تلك مأساة أخرى (..) وأقول للشعب اللبناني إن إسرائيل لا تريد لكم أي ضرر، ولكن إيران تريد”.

بدورها نفت ميليشيا “حزب الله” صحة التصريحات الإسرائيلية، وقال مسؤول العلاقات الإعلامية بـ”حزب الله”، محمد عفيف، إن “ادعاءات العدو كاذبة وهذه المنشأة هي منشأة صناعية لشخص لبناني، وفيها عمال، ولا يوجد فيها أي صورايخ، ونحن نظمنا جولة إعلامية في المنطقة بشكل سريع لكشف كذب نتنياهو”.

يشار إلى أن مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت شهد في الرابع من آب الفائت، وقوع انفجار دموي ضخم ما أدى لمقتل أكثر من 190 شخص وإصابة ما يزيد عن 6 آلاف، ودمار هائل تجاوزت خسائره 15 مليار دولار.

وقالت السلطة اللبنانية إن الانفجار وقع في في عنبر 12وكان يحوي نحو 2750 طنا من مادة “نترات الأمونيوم” شديدة الانفجار، كانت مُصادرة ومُخزنة منذ عام 2014، وتحدثت تقارير إعلامية عن وقوف حزب الله وراء تخزينها.

نتنياهو يدعو سكان حي في بيروت للتحرك ضد حزب الله والأخير يرد

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع