fbpx

إسرائيل تنفذ عمليات في عمق سورية وتغتال عناصر تابعة لحزب الله

أكدت تقارير إعلامية أن قوات خاصة إسرائيلية  نفذت عددا من “المهام الحساسة” في عمق الأراضي السورية في الآونة الأخيرة.

ونقل موقع “الحرة” الأمريكية عن مصدر إسرائيلي قوله إن فرقة “هبشان” التابعة للجيش الإسرائيلي تواصل نشاطها في الجولان المحتل لتأمين خطوط التماس مع سوريا، وأن هناك “نشاطات لقوات خاصة في عمق الأراضي السورية لمنع أي تهديد أمني من قبل إيران أو مليشيات موالية لها”.

وأشار التقرير في هذا الخصوص إلى اغتيال مدير مكتب شؤون الجولان المحتل في مجلس الوزراء السوري، مدحت صالح والمعروف بولاءه لإيران ، برصاص الجيش الإسرائيلي في أكتوبر الماضي أثناء عودته إلى منزله في موقع عين التينة مقابل مجدل شمس.

ووفقا لمصدر الموقع، تنفذ بعض عمليات القوات البرية الإسرائيلية في سوريا بإسناد من وحدات خاصة جوية واستخبارية، وتكمن مهمتها الرئيسة في “إحباط تهديدات مباشرة على أمن البلاد بما في ذلك خلايا معادية في داخل سوريا”.

بدوره، نقل تلفزيون “الحدث” السعودي عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن وحدات خاصة إسرائيلية نفذت ثلاث عمليات داخل العمق السوري منذ مطلع العام الجاري، وجاءت هذه التقارير قبيل إعلان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، أمس عن تنفيذ عمليات توغل في أراضي دولة مجاورة، دون الكشف عن اسمها.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع