fbpx

إعلامي أمريكي: الإطاحة بالأسد أولوية لإدارة بايدن

قال الإعلامي الأمريكي، جاك بوسوبيك، إن إدارة الرئيس الجديد، جو بايدن، وضعت الإطاحة برأس السلطة السورية، بشار الأسد، على قائمة أولوياتها.

وأضاف الإعلامي، والذي يعمل كمذيع في شبكة أخبار أمريكا، على حسابه في تويتر: “الأسد أصبح الهدف الخارجي الأول لإدارة بايدن (..) إنهم يريدون الإطاحة به، و كل ما يسمع الآن هو سوريا سوريا… وكأن طبول الحرب تقرع”.

وتابع أن الأمور الجدية بشأن سوريا لم تبدأ بعد، وزاد: “التغيير الجذري للنظام على طاولة النقاش وكأن 10 سنوات من الحرب الأهلية لم تحدث قط”.

وكان المبعوث الخاص إلى سوريا جويل رايبورن الذي غادر منصبه في اليوم نفسه الذي تم تنصيب بايدن رئيسا لأمريكا وودع السوريين برسالة قال فيها إن “النظام يعيش في مراحله النهائية وما سيحصل الآن هو انهيار أكبر ضمن صفوفه، أسبوع وراء أسبوع وشهر وراء شهر”.

أخبار ذات صلة: بايدن يعين ويرشح لإدارته 5 مسؤولين معارضين للأسد

وكان الرئيس الأمريكي الجديد، عيّن ورشّح 5 أشخاص في مناصب حساسة بإدارته وجميعهم يتخذون مواقف مناهضة وحادة من بشار الأسد وحكمه.

شاهد: هذه توجهات بايدن حول مصير بشار الأسد


والشخصيات الخمسة هم، وزير الدفاع الجديد لويد أوستن، ونائبة الرئيس كامالا هاريس ، ووزير الخارجية أنتوني بلينكن، ومستشار الأمن القومي جاك سوليفان، وآخرهم المرشح الأبرز لقيادة وكالة الاستخبارات الأمريكية سي آي أي مايك موريك، الذي كان يشغل منصب نائبا لمديرها السابق.

وسبق أن قال أحد مستشاري حملة المرشح للرئاسة الأمريكية، جو بايدن، إن إدارة الأخير في حال تشكلها ستوضح للرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أنه لا يمكن أن يكون هناك أي دعم أمريكي أو أوروبي لإعادة إعمار سوريا في ظل غياب إصلاح سياسي.

وأضاف المستشار بحسب صحيفة الشرق الأوسط: “لا بد أن يكون الإصلاح ذا مغزى وحركة موثوقة بشأن القضايا الإنسانية والمساءلة الرئيسية”.

وأشار إلى ضرورة الإفراج عن السجناء، مع إبقاء العمل بالعقوبات الأمريكية على السلطة السورية الحاكمة والكيانات التي تتعامل معه، بما في ذلك الروسية.

وتابع المستشار خلال لقاءء مع الجالية السورية في أمريكا أن التواصل الأمريكي الدبلوماسي في عواصم العالم والأمم المتحدة سيعود مرة أخرى، لمواجهة الدعاية الروسية التي تسعى إلى تصوير الأسد كضحية للعدوان الغربي، والتي تسعى إلى إقناع العالم بإعادة بناء البلد الذي دمره.

وأكد أن إدارة “بايدن” ستستخدم التواصل الدبلوماسي لإعادة تأكيد القيادة الأمريكية، لدعم إجراءات خفض التصعيد والعملية السياسية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع