fbpx
أخبار

إعلامي موالي للسلطة السورية يعبر عن ندمه لعدم هجرته من البلاد

عبّر الإعلامي الحربي المؤيد للسلطة السورية ومراسل قناة الكوثر الإيرانية “صهيب المصري”، عن ندمه لعدم مغادرته سوريا.

وقال الإعلامي في مقطع مصور له على موقع فيسبوك: “ممكن كون ندمان ولو بجزء 50% من جواتي إني ماطلعت برا وشفت حياتي ولا تصاوبت وخسرت كلشي هون”.

وأضاف”بس أي في جزء جواتي أهم من الخمسين بالمية، متعلق هون بالأرض،عندي ركام بيتي بيسوى كلشي برا”

وتابع ” لا أزاود على أحد، نعم نعيش في جحيم عيشتنا جحيم، ولكن لا أحد يشعر بشعور الوفاء الذي في قلوبنا لهذه البلاد”.

من هو صهيب المصري؟

 

ويعد صهيب المصري من أشهر إعلامي السلطة السورية، ويشير بوضوح للاعتقالات التعسفية التي تقوم بها السلطة. إلّا أنّ صهيب حذف في وقت لاحق الفيديو، حيث رجّح متابعون تعرّضه للتهديد.

وأتى منشور صهيب عقب الأنباء التي وردت عن اعتقال، مدير صفحة “أخبار حلب” الموالية، بعد نشره صورة طفلة وهي ملقاة خارج دار الأيتام في حي المارديني في حلب. لكن المصري قدم تفاصيل إضافية، مع العلم أنه حذف الفيديو لاحقاً.

وقال صهيب المصري، إنّ إحدى مشرفات دار الأيتام، تقوم بتعنيف الفتيات، مهدّدة الجيران الذين اشتكوا وتدخلوا لحماية الأطفال من الـعنف.

اقرأ أيضا: مذيعة تابعة للسلطة السورية تهرب خارج البلاد.. ما القصة؟

وأشار إلى أنّ المشرفة قالت إنّها مدعومة وقادرة على سجنهم، متابعاً أنّ مدير الصفحة كان شاهداً على حادثة طرد فتاة من الدار ليلاً، وتركها مشردة، رغم الظروف الجوية والمخاطر التي قد تواجهها، وقال لو إنه كان متواجداً في حلب لتمّ اعتقاله أيضاً.

وسرعان ماتراجع المصري عن تصريحاته لاحقاً، الأمر الذي اعتبره معلقون استجابة لضغوط رسمية.

الجدير ذكره أنّ صهيب عاد ونشر على موقع “فيسبوك”: “في ما يخص دار الأيتام في حي المارتيني وما تم نشره خلال الأيام الماضية، بعد التواصل مع إدارة الدار الجديدة، تبين أنها تعمل على حل مشاكل متراكمة من فترات سابقة”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع