fbpx

اتفاق مؤقت حول درعا والشرطة الروسية تدخل حي الأربعين

توصلت لجنة التفاوض في درعا مع السلطة السورية إلى اتفاق مؤقت يقضي بوقف إطلاق النار حتى ساعات الصباح الأولى اليوم الإثنين.

وقال الناطق باسم لجنة التفاوض بدرعا، عدنان المسالمة: ” اتفقنا مع الوفد الروسي واللجنة الأمنية التابعة للسلطة السورية، على وقف إطلاق النار حتى الساعة العاشرة من صباح الإثنين”.

وأضاف: ” لم نتوصل لاتفاق نهائي مع الأطراف الفاعلة، وفي صباح يوم الإثنين، سنتباحث في بنود الاتفاق المعلن عنه في 1 أيلول الجاري”.

وزاد: “الأمر الذي شجعنا على العودة إلى المفاوضات، هو تعهد نائب وزير الدفاع الروسي بفك الطوق الأمني عن الأحياء المحاصرة، وسحب التعزيزات العسكرية من محيطها، بمجرد نشر النقاط الأمنية”.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تضغط على حمص لتكرار سيناريو درعا فيها

وصباح اليوم دخل رتل للشرطة الروسية واللجنة الأمنية التابعة للسلطة إلى حي الأربعين بدرعا البلد لاستكمال تنفيذ بنود الاتفاق بعد مباحثات جديدة تضمنت تعديلات على بنود الاتفاق المعلن عنه في 1 أيلول الجاري.

وقال “تجمع أحرار حوران”، إن عملية تسوية أوضاع المطلوبين وتسليم عدد محدود من السلاح الخفيف في مركز حي الأربعين قرب مسجد بلال الحبشي بدرعا البلد جارية.

وتعرضت درعا أمس لقصف مكثف من قبل السلطة السورية وذلك بعد فشل آخر اتفاق بين لجنة التفاوض والسلطة.

يذكر أن اجتماعاً جرى السبت، بين وجهاء من بلدات محافظة درعا مع ضباط روس ومسؤولين في قوات السلطة السورية في حي درعا المحطة، ومثّل هذا الاجتماع محاولة أخيرة لإيجاد حلول أخرى بعيدا عن تهجير سكان حي درعا البلد المحاصر.

وكانت عشائر درعا وعائلات درعا البلد قد ناشدوا السبت، الملك الأردني عبد الله الثاني، التدخل أمام المجتمع الدولي لوقف خيارات الإبادة أو التهجير التي يهدّدهم بها نظام الأسد، أو فتح طريق آمنٍ إلى الأردن.

سبق ذلك إعلان المتحدث الرسمي باسم اللجنة المركزية في درعا البلد عدنان مسالمة، أنّ اللجنة اتخذت قرار التهجير بسبب انحسار الخيارات أمامها، مضيفاً أنّهم “وصلوا إلى طريق مسدود في التفاوض مع النظام”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع