fbpx
أخبار

اعتقالات جديدة في الشمال السوري تكذّب رواية الجولاني بعدم التعرض للناشطين

شهدت الأيام الفائتة اعتقال “هيئة تحرير الشام” لثلاثة ناشطين في الشمال السوري، الأمر الذي يكذّب ادعاءات قائد “الهيئة” الملقب “أبو محمد الجولاني” بعدم تعرضهم للناشطين والمعارضين للسلطة السورية.

وفي آخر حادثة اعتقلت قوة أمنية تابعة لـ “هيئة تحرير الشام” ناشط إعلامي من أبناء مدينة دارة عزة في ريف حلب الغربي، أثناء عودته من عمله في إدلب إلى منزله، وذلك قبل 3 أيام لأسباب مجهولة.

وقال ناشطون في إدلب على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الناشط يعمل ضمن منظمة مدنية مدعومة من الحكومة التركية، بالإضافة لعمله في تصميم المواقع الإلكترونية ومصور كـ”فري لانسر” لصالح بعض الشبكات المحلية، كما عمل سابقا إعلامي ضمن المجلس المحلي لمدينة دارة عزة.

اقرأ: أبو محمد الجولاني يطالب بإزالة تحرير الشام من قائمة الإرهاب

ولفت الناشطون إلى أن هيئة “تحرير الشام” اعتقلت في الـ 8 من أبريل / نيسان، ناشط ثوري كان يعمل مسبقًا كـ “مقاتل” في صفوف المعارضة.

وأشاروا إلى أنه تم اعتقاله من منزله في قرية معراتا في جبل الزاوية جنوبي إدلب، حيث استدعته  محكمة “هيئة تحرير الشام” ورفض الذهاب، بتهمة “شتم الذات الإلهية”، لتقوم قوة أمنية باعتقاله من منزله في جبل الزاوية.

شاهد: معلومات لأول مرة.. من هو أبو محمد الجولاني؟

 كما وثق ناشطون، اعتقال قوة أمنية تابعة لـ “هيئة تحرير الشام” ناشط إعلامي، من مخيم “الأناضول” الواقع في منطقة كفرلوسين الحدودية مع لواء اسكندرون، شمالي إدلب، دون معرفة أسباب الاعتقال، وينحدر الناشط من بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي.

وقبل أيام نفى الجولاني صحة التقارير التي تفيد باعتقال صحفيين وناشطين وتعذيبهم في بعض الأحيان، موضحاً أن كل الأشخاص الذين اعتقلتهم “هيئة تحرير الشام” هم “عملاء للسلطة السورية، أو عملاء روس يأتون لوضع مفخخات أو أعضاء في تنظيم (الدولة الإسلامية)”.

وبحسب الجولاني فإن الاعتقالات تستهدف لصوص ومبتزين، نافياً ملاحقة “تحرير الشام” منتقديها، ومؤكداً عدم وجود تعذيب في سجون “تحرير الشام”، وقال “أنا أرفض هذا تمامًا”، واعتقال معارضين من الفصائل الأخرى أو منتقدين هو “إشاعة”.

وأكمل الجولاني، “يمكن لمنظمات حقوق الإنسان أن تأتي وتفقد السجون أو تنفذ جولة، مؤسساتنا مفتوحة لأي شخص، المنظمات مرحب بها، أو يمكن للأشخاص المهتمين بهذا الأمر زيارة وتقييم الموقف: هل تتم الأمور بشكل صحيح أم لا”.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع