fbpx

اعتقال العشرات من موظفي شركات تابعة لوزارة النفط في سوريا

أوقفت السلطة السورية عدد كبير من العاملين في شركات تابعة لوزارة النفط، على خلفية عقود شركات النفط، بحسب ما أفصحت عنه صحيفة سورية.

وقالت الصحيفة، إنّ نحو 23 موظفاً بينهم مدراء ومهندسين وفنيين ورؤساء دوائر تمّ توقيفهم، وكانت الاعتقالات طالت مجموعة صغيرة قبل أن تتوسّع لتطال عدد أكبر من موظفي الشركات النفطية، بعد التحقيقات.

وأوضحت وجود تحقيقات حول عقود تم إبرامها لتأهيل هذه الشركات  وعادة وحسب القوانين فإن بعض هذه العقود جرى التصديق عليها  من وزارة النفط.

اقرأ أيضا: قتلى جراء استهداف ناقلة النفط الإيرانية في ميناء بانياس

وفي وقت سابق كشفت مصادر إعلامية موالية عن شركات النفط بمناطق سيطرة السلطة السورية ومخالفتها للشروط الموقع عليها وعدم استكمالها ولا يقتصر ذلك على الشركات المحلية بل يتعداها إلى الشركات الروسية والإيرانية التي تحظى بالحصة الأكبر من العقود.

ولقي إعلان صفحة “معرض سورية الدولي للبترول”، موجة سخرية كبيرة على الصفحات الموالية وخصوصاً أنّ المعرض سيقام بدمشق تحت رعاية وزارة “النفط والثروة المعدنية” في ظل أزمة محروقات غير مسبوقة، تعيشها البلاد وتخطي سعر ليتر البنزين 4 آلاف ليرة في حلب، وغيرها من مناطق سيطرة السلطة السورية.

الجدير بالذكر أنّ الفساد ينخر مؤسسات السلطة السورية، وعلى الرغم من محاولات التكتم عليها الا أنّ بعض القضايا تخرج عبر وسائل الإعلام.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع