fbpx

الأردن.. حريق يلتهم خيمة لاجئين ويودي بحياة 4 أطفال

لقي أربعة أطفال حتفهم أمس السبت، جراء اندلاع حريق في خيمتهم داخل إحدى المزارع جنوب عمان، في حين لم تعرف الأسباب التي أدت لاشتعال النيران في الخيمة.

وقالت مديرة الأمن العام الأردني على حسابها في فيسبوك، إن فرق الإطفاء والأسعاف في مديرية الدفاع المدني غرب عمان تعاملت مع حريق نشب في ست خيام داخل إحدى المزارع الواقعة على طريق المطار، ونتج عنه وفاة أربعة أطفال تبلغ أعمارهم سنة وثلاث سنوات وثماني سنوات وعشرة.

وأشارت إلى أن الأطفال تعرضوا إلى حروق بليغة في الجسم ويحملون الجنسية السورية، وتم نقل جثثهم إلى مستشفى البشير الحكومي، في حين تم تشكيل لجنة من الجهات المعنية للوقوف على الأسباب التي أدت إلى نشوب هذا الحريق.

 

وعلّقت الأمم المتحدة على الأمر، على لسان المتحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، محمد الحواري، بالقول: “من المحزن وقوع مثل هذه الحوادث التي تزهق أرواح بريئة حيث إن اللاجئين فروا للنجاة بأرواحهم”، بحسب ما نقله “فرانس 24” عنه.

 

وبحسب وسائل إعلام تستضيف الأردن  نحو مليون و390 ألف سوري، قرابة نصفهم مسجلين بصفة “لاجئ” في سجلات مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، في حين أن 750 ألفا منهم يقيمون في البلاد قبل عام 2011، بحكم النسب والمصاهرة والعلاقات التجارية.

ويوجد في الأردن ثلاث مخيمات رئيسية للاجئين السوريين، وهم مخيم الزعتري الذي تم افتتاحه في تموز العام 2012، والمخيم الإماراتي الأردني والذي أنشئ في نيسان العام 2013، ومخيم الأزرق الذي تم افتتاحه بعد عام، ويعد الزعتري أكبرها ويضم أكثر من 70 ألف شخص.

لماذا عزلت الأردن مخيمات اللاجئين السوريين على أراضيها؟

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع