fbpx

الأسلحة الإيرانية تتجول في دير الزور دون معوقات

وصلت شحنة جديدة من الصواريخ الإيرانية محملة بشاحنات نقل الخضار، قادمة من إيران إلى مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن سيارات شحن مخصصة لنقل الخضار، توجهت نحو سوق الهال في المدينة بدير الزور للتمويه، ومن ثم توجهت نحو منطقة آثار الشبلي عند أطراف المدينة، وأفرغت حمولتها داخل الأنفاق التي أنشأتها الميليشيات لتخزين الأسلحة هناك، دون أن تتعرض لمعوقات.

يشار إلى أنه في 18 يوليو الماضي، استهدفت طائرة مسيرة تابعة لسلاح الجو الأميركي، مواقع للميليشيات الإيرانية ضمن منطقة غرب الفرات على الأراضي السورية، حيث جرى استهداف آلية عسكرية واحدة على الأقل تابعة لميليشيا حزب الله العراقي في منطقة السويعية الواقعة عند الحدود بين سوريا والعراق بريف البوكمال.


وجاء ذلك بعد دخولها من الأراضي العراقية، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الآلية المستهدفة هي شاحنة تحمل أسلحة وذخائر تابعة للميليشيات، ما أدى لتدميرها ومقتل سائقها على الأقل، دون معلومات فيما إذا كان أشخاص آخرون من الميليشيا كانوا ضمن الشاحنة.

اقرأ: طائرة مجهولة تستهدف شحنة أسلحة للميليشيات الإيرانية قرب معبر بين سوريا والعراق

وتحاول الميليشيات الإيرانية منذ شهرين إخفاء وجودها العسكري شرق سوريا. عبر عدة إجراءات تتبعها من ضمنها إخفاء الأعلام التي تدل على وجود مقرات عسكرية المنطقة والاستعاضة بأعلام قوات السلطة السورية. أو صبغ السيارات التي يستخدمونها بألوان السيارات التي تستخدمها قوات السلطة وميليشيا الدفاع الوطني.

وتتعرض مناطق سيطرة السلطة منذ سنوات من حين إلى آخر، لقصف إسرائيلي يستهدف مواقع لقواتها وقواعد عسكرية تابعة لإيران وميليشياتها، وآخر من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع