fbpx

الأمم المتحدة تصدر تقريرا يوضح الخسائر الأولية للحرائق في سوريا

قدّرت الأمم المتحدة الخسائر الأولية للحرائق التي لحقت الغابات والاحراج الزراعية في سوريا التي نشبت منذ مساء يوم  الخميس الماضي حتى الأحد 11 من تشرين الأول/ أكتوبر.

وبين التقرير الذي نشره مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن تم الإبلاغ عن نحو 156 حريق، 95 منهم في محافظة اللاذقية، و49 حريقاً في طرطوس، و12 حريقاً في حمص، وانتشر بشكل كبير بهذه المناطق في الـ 9 والـ 10 من تشرين الأول الجاري.

 

 

أما الأضرار التي تعرّضت لها الأشخاص فقد سُجّل تضرر 140 ألف شخص، أي ما يعادل 28 ألف أسرة، من الحرائق بشكل مباشر، من خلال تدمير وتلف منازلهم وممتلكاتهم، بالإضافة إلى الأراضي الزراعية، وفقدان الكهرباء وإمدادات المياه، ومحدودية الوصول إلى الخدمات مثل المستشفيات.

كما شهدت المناطق التي تعرضت للحرائق إلى حركة نزوح “25 ألف شخص، حيث شهدت المناطق المتضررة حالات نزوح كبيرة وخاصة في مناطق الفاخورة، والقرداحة، وجبلة في محافظة اللاذقية، وتم إخلاء بعض القرى بشكل كامل إلى المدارس والملاجئ مع اقتراب الحرائق إليهم كـ (قريتي رأس البسيط، والبدروسية)، وأن البعض منهم أمضى الليل على الشاطئ”.

 

 

كما عاد 1500 شخص إلى منازلهم بعد انقضاء الحرائق، وتشير تقارير مبكرة إلى تعرض بعض القرى لأضرار جسيمة، مع توقع عدم تمكن بعض النازحين من العودة إلى ديارهم على المدى القصير.

وبيّن تقرير الأمم المتحدة الاحتياجات الأولية مثل “المأوى، والمواد غير الغذائية، مثل البطانيات، والملابس، ومستلزمات النظافة، والمساعدات الغذائية، والمياه، والصرف الصحي، بالإضافة للحاجة الماسة إلى المعدات الصحية، مثل أسطوانات الأكسجين، والمنافس، لمعالجة آثار استنشاق الدخان عند المصابين”.

 


تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع