fbpx
أخبار

الأول منذ سنوات.. مسلحون يهاجمون حاجزا للسلطة السورية في جبلة

قتل مسلحون مجهولون مساعد أول من مخابرات السلطة السورية، وجرحوا آخر في هجوم نفذوه على حاجز في مدينة جبلة جنوبي اللاذقية.

ووقع الهجوم يوم أمس من قبل مسلحين مجهولين على حاجز “كازية الجيعان” في حي الفوار شرقي المدينة، وفق مسؤول “لجان التنسيق المحلية” في مدينة جبلة أبو يوسف جبلاوي.

وشهدت المنطقة استنفار عناصر الأمن الذين أقاموا حواجز، في الوقت الذي يعتبر الهجوم هو الأول الذي تشهده المدينة منذ عدة سنوات على حواجز السلطة السورية.

مصدر الصورة: الانترنت

هذا ونعت شبكات إعلام محلية، المساعد أول في قوات السلطة السورية حسان أحمد شبانة، وأوضحت أنه قتل على حاجز الفوار في مدينة جبلة دون تفاصيل.

اقرأ: الإنفلات الأمني يهيمن على اللاذقية وطرطوس برعاية السلطة السورية والميليشيات الإيرانية

وارجعت مصادر في جبلة سبب الهجوم لخلافات بين عناصر الحاجز على عمليات تهريب أو خلافات شخصية، مشيرة إلى أن المنطقة التي وقع بها الهجوم تعتبر من المناطق الموالية للسلطة السورية، فمن المستبعد تنفيذ هجوم ثم الانسحاب.

يشار إلى أن حواجز السلطة السورية تنتشر في مدينة جبلة عند مداخلها الرئيسية ويعتبر الحاجز الذي تم عليه الهجوم هو من حواجز المدينة الشرقية، وتتولى المخابرات العسكرية والجوية مسؤولية معظم هذه الحواجز بعد حل ميليشيات “الدفاع الوطني” التي كانت مسؤولة عن هذه الحواجز.

وفي أيار عام 2016 هزت سلسلة انفجارات مدينة جبلة استهدفت كراج المدينة والمشفى الوطني تبناها تنظيم “داعش” أدت لمقتل وجرح العشرات.

يشار إلى مدينة اللاذقية تشهد بشكل متكرر اشتباكات بين عناصر من الشبيحة وقوات الدفاع الوطني وقوات من جيش السلطة السورية داخل المدينة وتؤدي إلى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين وسط عدم قدرة أي طرف على حسم المعركة لصالحه وإنهاء الطرف الآخر.

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع