fbpx

الاتحاد الأوروبي يدين هجمات السلطة السورية على مخيمات النازحين

أدان الاتحاد الأوروبي هجوم قوات السلطة السورية على مخيمات النازحين في شمال غرب سوريا، الذي أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وإصابة 75 آخرين.

وأكد الاتحاد  في بيان إلى الحاجة لوقف إطلاق النار في سورية، والتوصل إلى حل سياسي بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وطالب الاتحاد الأوروبي في بيان النظام وحلفائه على وقف الهجمات العسكرية العشوائية واحترام القانون الإنساني الدولي، مطالباً بإجراء تحقيق دون تأخير ومحاسبة الجناة.

بدورها، طالبت منظمة “الدفاع المدني السوري المجتمع الدولي بإيجاد صيغة تتضمن تجبر روسيا والسلطة السورية عن “الاستهداف الممنهج” للسكان.

وتسبب قصف جيش السلطة بوقوع تسعة ضحايا بهجوم نفذته بالقنابل العنقودية على مخيمات النازحين في ريف إدلب.

وقال بيان”الدفاع المدني” إن “الهجوم الذي شنته السلطة السورية وروسيا على المخيمات، صباح أمس الأحد، كان هجوماً مبيتاً ومخططاً له بشكل مدروس.

وجاء الهجوم بعد اتهام روسيا “الخوذ البيضاء” بالتجهيز لشن هجمات تستهدف مخيمات كفر جالس ومخيمات أخرى في ريف إدلب.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع