fbpx

الحصار مستمر على درعا والمفاوضات معلقة.. إليكم آخر التطورات

 

أكد الناطق باسم اللجنة المركزية في درعا البلد، بأن المفاوضات مازالت معلقة مع قوات السلطة السورية، وسط استمرار حصارها للمنطقة وتضيق الخناق على السكان

ونفى الناطق المحامي، عدنان المسالمة، لقاء اللجنة مع الجانب الروسي، أمس الأربعاء، مشيراً إلى أن اللجنة لم تلتقِ معه منذ خمسة أيام، وأن المفاوضات مازالت متوقفة.

وقال: “لا صحة للمعلومات التي وردت عن دخول وفد روسي إلى درعا من أجل التفاوض، وما حدث هو أن دورية تابعة للشرطة العسكرية الروسية دخلت إلى مناطق تجمع النازحين من المناطق المحاصرة إلى المربع الأمني بدرعا المحطة، وقامت بعمليات استطلاع وإحصاء لهم من أجل تقديم مساعدات بحسب ما وصلنا منهم”.

اقرأ أيضا: درعا.. القصف مستمر ولبنانيون يشاركون في الحملة العسكرية على المنطقة

وأشار “المسالمة” في تصريحه لتجمع أحرار حوران، أنّ المفاوضات تأخرت نتيجة تغيير الضابط الروسي المسؤول، وعدم وصول الجنرال الجديد حتى الآن إلى درعا، مضيفاً أن رسالة وصلت من الأخير بأنه سيأتي إلى درعا ليتم استئناف المفاوضات.

وشهدت أحياء درعا البلد وحي طريق السد ومخيمات اللاجئين في درعا، حركة نزوح كبيرة منذ تموز الفائت، عبر حاجز “السرايا”، على خلفية شن السلطة حملة عسكرية عليها وقصفها بقذائف المدفعية، عقب فشل التوصل لاتفاق ينهي الحصار المفروض عليها، نتيجة تعنت السلطة بإنشاء نقاط عسكرية وأمنية داخلها، وتهديده دوماً بخيار الحرب.

وفرض عناصر حاجز “السرايا” التابعين لفرع الأمن العسكري على الأهالي الراغبين بالخروج من أحياء درعا البلد المحاصرة مع آلياتهم مبالغ مالية، تقدر بـ 500 دولار أمريكي، أو أكثر ذلك بحسب الممتلكات الأخرى التي يمتلكونها، وذلك بحسب تصريح سابق لتجمع أحرار حوران.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع