fbpx

الخسائر تدفع مربي المواشي في مناطق سيطرة السلطة السورية إلى تهريبها

اتجه معظم مربي المواشي في مناطق سيطرة السلطة السورية إلى التهريب لضمان الربح على عكس البيع في السوق الداخلية.

أكد نائب رئيس جمعية اللحامين في دمشق محمد الخن، أن تسعيرة التموين أقل من تكلفة الذبائح ما يزيد من خسائر اللحامين.

صحيفة الوطن الموالية نقلت عن الخن قوله: إن سوق اللحوم حالياً ضعيف بسبب قلة البيع وإحجام المستهلك عن الشراء، نتيجة ضعف القوة الشرائية، معتبراً أن ارتفاع أسعار اللحوم يعود إلى التهريب.

وفي سياق متصل، أغلق نحو 10% من اللحامين في مدينة دمشق محالهم بعد فرض مالية السلطة ضرائب عالية وصلت إلى 40 مليون ليرة سورية.

ونقلت الصحيفة عن المشرف على جمعية اللحامين بدمشق، أدمون قطيش، قوله إن الرقم الذي تفرضه وزارة مالية السلطة لا يتناسب مع هامش الربح المحدد بـ 10%، مشيراً إلى أن أسعار اللحوم تزداد يومياً حيث وصل سعر كيلوغرام الخروف القائم إلى 16500 ليرة والعجل إلى 14500 ليرة.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع