fbpx
أخبار

الدراجات النارية مشكلة تزعج أهالي السويداء.. والحلول غائبة

يشتكي أهالي السويداء من الازعاج الكبير الذي تسببه الدراجات النارية عليهم خاصة خلال الليل، وخطرها على المارة في الطرقات، خاصة في ظل قيادتها في بعض الأحيان من قبل الشبان الصغار وفتية لم يبلغوا سنة الـ 18.

وقال شاب يدعى “رامي”  ويعمل في محل تجاري على طريق قنوات في مدينة السويداء بتصريح لسويداء a n s، إن الطريق يصبح خطراً على المارة كل يوم بعد حلول المساء وذلك لأن مالكي الدراجات النارية يستعرضون (مهاراتهم) على الطريق، فمنهم من يقود الدراجة على عجلة واحدة , وآخر يسابق رفيقه دون أدنى درجات الأمان في القيادة وكأن الطريق ملكهم.

أمام “منى” والتي تقيم قرب الطريق، تعاني مثل سكان المنطقة من هذه الدراجات، وتصف ذلك قائلة: “أعود إلى منزلي بعد الظهيرة بحكم عملي, ولا البث أن انهي طعامي وارتاح حتى تبدأ أصوات الدراجات، وقد تقدمت بشكوى إلى الشرطة فوعدونا بالقيام بحملة على الدراجات النارية غير المنمرة وغير المسجلة إلا أنهم لم يبادروا بأي شيء حتى الآن”.

وحول مخاطر قيادة الدراجات والتهور بالأمر قال “سهيل” إن حوادث هذه الدراجات تتكرر بشكل كبير، وفي آخر حادثة حصلت أمامه، تعرض شابان لجروح بليغة جدا عندما سقطا على الأرض جراء فقدهما السيطرة على الدراجتين الناريتين اللتين كانا يستقلانها ويتسابقان من خلالهما.

مراسل السويداء a n s قال إن غالبية أصحاب هذه الدراجات يعملون ضمن مجموعات ويحملون أسلحة فردية وقنابل يجتمع بعضهم أمام (كولبات لبيع المحروقات بالحر) قبل الانطلاق في مغامراتهم التي غالبا ما تنتهي إما بحالات سكر وإطلاق رصاص بالهواء أو حوادث دامية أو شجارات مع الأهالي.


ويأتي هذا الأمر ليزيد من معاناة أهالي السويداء، والذي يشتكون من سوء الخدمات التي تقدمها لهم السلطة السورية على كافة الأصعدة، ولكن دون أي استجابة منها أو تحرك فعلي ينهي تلك المعاناة خاصة في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي تعيشها محافظة السويداء والارتفاع الجنوني في الأسعار.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع