fbpx

الدفاع المدني يتهم السلطة السورية وروسيا باستخدام أسلحة محرمة دوليا شمال سوريا

اتهم فريق الدفاع المدني السوري عن قوات السلطة السورية وروسيا إطالة بشن هجمات بأسلحة محرمة دولياً شمال سوريا.

وبحسب الفريق فقد استهدف الحلف السوري الروسي بصاروخي أرض ـ أرض (9M79 Tochka) يحملان قنابل عنقودية نوع (9n24) أحراشاً ومزارع على طريق “خربة الناطور” غربي إدلب، اليوم الخميس ما أدى لإصابة مزارعين كنا يقطفان الزيتون.

وذكر الفريق أن الذخائر العنقودية تشكل تهديداً طويل الأمد على حياة المدنيين، وقد تصل نسبة القنابل التي لا تنفجر مباشرة بعد ارتطامها بالأرض لنحو 40% بحسب تقارير أممية، وتتحول لقنابل موقوتة ما يؤدي إلى نتائج مدمّرة لأي شخص يصادفها ولسنوات طويلة.

وأوضح تقرير مرصد الذخائر العنقودية التابع للتحالف الدولي للقضاء على الذخائر العنقودية والحملة الدولية لحظر الألغام الأرضية (ICBL-CMC) والذي أصبح الدفاع المدني السوري عضواً فيه، أن سوريا سجلت في عام 2021 أكبر عدد من الضحايا من مخلفات الذخائر العنقودية المسجلة في أي بلد بالعالم، حيث بلغ عدد ضحايا الذخائر العنقودية 37 ضحية.

وتمكنت فرق إزالة الذخائر غير المنفجرة (uxo) في الخوذ البيضاء منذ بداية عملها حتى الآن من إتلاف نحو 24 ألف ذخيرة من مخلفات القصف من بينها أكثر من 21 ألف قنبلة عنقودية، ووثقت فرقنا استخدام النظام وروسيا لـ 11 نوعاً من القنابل العنقودية.

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع