fbpx

الدفاع المدني يحذّر من كارثة إنسانية في شمال غرب سوريا

حذّرت منظمة الدفاع المدني، من حدوث كارثة إنسانية في شمال غرب سوريا، في ظل ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وضعف الإمكانيات لمواجهته.

وأعلنت المنظمة، أن ارتفاع عدد الوفيات المرتبطة بالفيروس إلى أكثر من 1250 حالة، في مناطق شمال غرب سوريا، منذ بداية تفشيه بالمنطقة.

وأضافت منظمة الدفاع المدني، في بيانٍ، أن الجهات الطبية سجلت حتى الآن “أكثر من 72 ألف إصابة، مع توقعات بارتفاع كبير بأعداد الوفيات في ظل إشغال كافة أسرة العناية المشدّدة والنقص الحاد في الأوكسجين داخل المستشفيات المخصصة لاستقبال المرضى”.

اقرأ أيضا: كورونا يغزو الشمال السوري.. وطبيب يكشف الأسباب

وأشارت المنظمة إلى أن الفرق المختصة في الدفاع المدني، نقلت خلال 24 ساعة 12 حالة وفاة من المشافي الخاصة بالوباء ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية.

شاهد: شمال غرب سوريا.. كورونا يملأ المستشفيات بالمرضى

 وأطلقت منظمات طبية وإنسانيّة وناشطون، الجمعة، حملة تحت عنوان “نَفَسْ” لتأمين الاحتياجات المنقذة للحياة، ولاسيما الأوكسجين.

فضلاً عن تزويد المشافي ومراكز العزل بما يساعدها على تحسين مستوى الاستجابة الطارئة لهذه الكارثة من مستلزمات وأدوات طبية، حسب ما ذكره “محمود بكور”، أحد منسقي الحملة، في تصريحات صحفية.

وقالت منظمة الدفاع المدني وفريق ملهم التطوعي ومنظمة بنفسج، في بيان مشترك لهم، إن سبب إطلاق الحملة يعود للعجز الحاصل في الاستجابة للنقص الكبير في عدد أسرة العناية المشددة.

ويبلغ عدد الأسرة 173 سريراً، فيما يبلغ عدد المنافس 157 منفسة، وهي لا تغطي العدد الهائل من الإصابات اليومية التي يتجاوز متوسطها 1200 حالة، وفق البيان.

كما أن النقص الحاد في الأوكسجين يتجاوز 50% من الاحتياجات البالغة 2156 أسطوانة، سعة 40 لتر مفحطي منها 1078 مرة فقط.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع