fbpx

الزعتري يسجل إصابات بوباء كورونا والأمم المتحدة تعلق على الأمر

أعلنت الأمم المتحدة عن وجود تسجيل عدة إصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في ومخيمي الزعتري والأزرق للاجئين السوريين على الأراضي الأردنية، قائلة إنها مستعدة للتعامل مع الحالات المصابة بهذا الوباء.

وقال ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن، دومينيك بارتش في مؤتمر صحفي أمس السبت، إنه تم تسجيل خمسة إصابات بهذا الوباء في المخيمين، حيث تم نقلهم إلى منطقة البحر الميت العزولة وطلب من عائلاتهم وأصدقائهم عزل أنفسهم.

وأكد أن المفوضية عملت على تأسيس مناطق للحجر الصحي والعزل الذاتي في المخيمين.

بدوره قال الناطق الإعلامي باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في الأردن محمد الحواري، إن المفوضية تراقب وتتابع الوضع عن كثب في مخيم الزعتري للاجئين السوريين، والذي تم تسجيل ثلاثة إصابات فيه.

والخميس الفائت تم تسجيل ثلاثة إصابات في الزعتري لعاملين أردنيين يعملان في المخيم وسيدة لاجئة سورية.

وكانت المفوضية قد أعلنت، الثلاثاء الفائت، في بيان إصابة لاجئين سوريين بفيروس كورونا في مخيم الأزرق للاجئين السوريين.

ويستضيف الأردن نحو 671 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بينما تقدر الحكومة الأردنية عدد من لجؤوا إلى البلاد بنحو 1.3 مليون منذ عام 2011،

ويوجد في الأردن ثلاث مخيمات رئيسية للاجئين السوريين، وهم مخيم الزعتري الذي تم افتتاحه في تموز العام 2012، والمخيم الإماراتي الأردني والذي أنشئ في نيسان العام 2013، ومخيم الأزرق الذي تم افتتاحه بعد عام، ويعد الزعتري أكبرها ويضم أكثر من 70 ألف شخص.

ما حقيقة تسجيل إصابات بفيروس “كورونا” في مخيم الزعتري.. وما إجراءات الأمم المتحدة؟

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع