fbpx
أخبار

الزواج حلم شباب السويداء في ظل الغلاء والتدهور الاقتصادي (فيديو)

بات الزواج حلم بالنسبة لشبان السويداء في ظل الغلاء الفاحش الذي تعيشه المحافظة، والتدهور الاقتصادي، وارتفاع أسعار كافة المواد الأساسية، وسط الدخل المحدود لجل المواطنين.

وللوقوف على الأمر التقت كاميرا السويداء a n s مع عدد من سكان المحافظة، الذين أكدوا أن سوء الأوضاع المعيشية هي الدافع الأول لعزوف الشباب عن الزواج وعدم وجود أي مشاريع تساعدهم على تحسين أوضاعهم الاقتصادية.

وقال أحد المواطنين، إن عزوف الشباب عن الزواج يعود لعدة عوامل منها اجتماعية ومنها اقتصادية، في ظل الدخل المحدود والذي لا يسمح بتغطية نفقات أي أسرة بشكل كامل.

وأضاف: “إذا أراد الشاب أن يتزوج وهو موظف لدى السلطات لن يكفيه راتبه الشهري البالغ 50 ألف سورية لإعالة أسرة، فإيجار المنازل يتراوح بين 30 – 40 ألف ليرة سورية، والمصروف الشهري يصل إلى 200 ألف ليرة سورية”.

وتابع: “هذه الأسباب تدفع الشبان إلى خيار الهجرة بحثا عن حياة ومستقبل أفضل، ووضع اقتصادي جيد يمكنهم من تكوين أسر”.

بدوره قال أحد الشباب إن الزواج يكلف نحو 8 مليون ليرة سورية، وفرص العمل قليلة ما يجعل الزواج مستحيل في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية الصعبة.

أما أحد المواطنين والذي يحاول منذ سنتين أن يزوج ابنه، قال إن الغلاء في الأسواق يمنعه من ذلك وتكلفة الشقة مع مصاريف الزواج تصل إلى 8 مليون ليرة سورية وهذا الرقم من المستحيل تأمينه. وزاد: “ابني خاطب منذ سنتين ولا أدري متى أستطيع أن يؤمن المصاريف اللازمة ويقيم حفل الزفاف”.

من جانبه أضاف مواطن آخر أنه إلى جانب تلك الأسباب يضاف ارتفاع أسعار الذهب حيث وصل سعر الغرام الواحد عيار الـ 21 قيراط إلى 80 ألف ليرة سورية، حيث يعتبر الذهب من العادات والتقاليد التي رافقت السوريين منذ عقود.


ويأتي هذا الأمر ليزيد من معاناة أهالي السويداء، والذي يشتكون من سوء الخدمات التي تقدمها لهم السلطة السورية على كافة الأصعدة، ولكن دون أي استجابة منها أو تحرك فعلي ينهي تلك المعاناة خاصة في ظل الظروف الاقتصادية السيئة التي تعيشها محافظة السويداء والارتفاع الجنوني في الأسعار.

الأسعار فوق طاقة تحمل المواطن في السويداء.. والسلطة تصم أذنيها (فيديو)

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع