fbpx
أخبار

السلطة السورىة: ودائع السوريين حتى أواخر 2020 وصلت إلى 7 ترليونات ليرة

قال مصرف سوريا المركزي، إن حجم ودائع السوريين لدى المصارف في مناطق سيطرة السلطة وصل إلى 6،923 ترليون ليرة سورية مع نهاية شهر آب 2020.

وأضاف في تقرير صادر عنه تناقلته وسائل إعلام موالية للسلطة، أن معدل النمو في 2020 بلغ نحو 59%، بزيادة قدرها 2،568 ترليون ليرة، مقارنة مع ودائع عام 2019 التي بلغت 4،355 تريليون ليرة سورية.

وأشار إلى أن نسبة زيادة الودائع لدى المصارف العامة شكلت نحو 63% من إجمالي الزيادة الحاصلة في الودائع، بينما بلغت مساهمة المصارف الخاصة التقليدية 24%، والمصارف الإسلامية بلغت مساهمتها 13%، لافتا إلى أن حجم الودائع لدى المصارف العاملة في سوريا كان يبلغ نحو 6،77 تريليونات ليرة في نهاية حزيران 2020، ونحو 5،3 تريليونات ليرة بنهاية أيار 2020.

 

شاهد: أموال سوريين وغيرهم عالقة أيضا في المصارف اللبنانية

 

يشار إلى أنه ومنذ انطلاق الثورة السورية تراجع نشاط المصارف الخاصة في سوريا تدريجياً إلى أن توقف بصورة شبه نهائية عقب إقرار قانون قيصر في حزيران 2020، حيث توجد في سوريا 6 مصارف تابعة للسلطة و14 مصرفا خاصا.

وكانت واشنطن أدرجت ضمن عقوباتها المتتالية للسلطة السورية وداعميها، المصارف الحكومية كالمصرف العقاري والصناعي والزراعي ومصرف التوفير ومصرف التسليف الشعبي، ومصرف سوريا المركزي.

وتعتبر معاقبة المصرف المركزي، هي الأكثر تأثيرا على اقتصاديات السلطة فهي تشلّ حركة انتقال النقد منه وإليه، على المستوى الدولي، كما أنها تعطّل مختلف العمليات الاقتصادية خاصة تلك المرتبطة ببنوك خارج البلاد، وتتبع لمختلف العواصم الإقليمية والدولية.

 

في ذكرى توقيع “قيصر” عقوبات على مصرف سوريا المركزي وعائلة أسماء الأخرس

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع