fbpx

السلطة السورية تبتز أهالي السويداء بالمياه

اشتكى مواطنون في محافظة السويداء بالعموم وفي مدينة شهبا خاصة من عدم توفر مياه الشرب، وتأخر وصولها إلى منازلهم، بالتوازي مع فساد في مؤسسة مياه المنطقة.

وقال شاب يدعى “علاء” في مدينة شهبا لموقع “أنا إنسان”، إن عمال مؤسسة المياه في المدينة يستغلون أزمة المياه، ويبتزون المواطنين، حيث يطلبوا مبالغ مالية مقابل إيصال المياه إليهم.

في حين أكدت سيدة تدعى “سهام”، أنها وأهالي الحي الذي تقطنه شرق المدينة، يدفعون مبلغ 1000 ليرة أسبوعياً لأحد عمال مضخة المياه لإيصال المياه أربع ساعات في الأسبوع.

اقرأ: السويداء على بحر من المياه وسكانها يعانون العطش

وأضافت أن العامل يقوم بقطع المياه في حال تأخر الأهالي عن دفع الرشوة، على الرغم من وجوب تأمين المياه إليهم من قبل السلطة السورية.


ويؤكد الأهالي في المدينة بأن مدير مؤسسة المياه في المدينة على علم بما يفعله موظفوه، إلا أنه لم يتخذ أي إجراء بحقهم، كونهم مدعومون من حزب البعث المسيطر على البلاد.

من جهتها أعلنت المؤسسة العامة لمياه الشرب بالسويداء عن تشغيل 12 بئراً بعد الانتهاء من صيانتها وإصلاحها في مختلف مناطق المحافظة، دون أي تغير في وضع المياه بحسب الأهالي.

وكان “أنا إنسان”، قد نشرت تقريراً سابقاً تطرّق فيه إلى فساد مستشري في مؤسسة مياه السويداء، وقيام موظفيها بابتزاز الأهالي “دفاع بتجيك المي، مابتدفع بدك تستنى”.

يشار إلى أن وزير الموارد المائية أكد خلال زيارته للقرية منتصف الشهر الماضي بأنه تم التوجيه بوضع بئر الصورة الكبيرة بالخدمة خلال شهر منذ ذلك التاريخ، إلا أنّ الوعود ذهبت أدراج الرياح.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع