fbpx

السلطة السورية تخاطب المواطنين: لا نعدكم بشتاء دافئ هذا العام

أكدت السلطة السورية أنه من الصعب إطلاق الوعود بتخصيص كميات كافية من الغاز والمحروقات لتأمين شتاء دافئ هذا العام،

وقال وزير الكهرباء غسان الزامل لإذاعة “شام إف إم” الموالية، أمس السبت، إن “الظروف الجوية الحالية والاستهلاك الأقل للكهرباء، والإجراءات التي قمنا بها كبعض عمليات الصيانات أدت إلى زيادة كميات الكهرباء، إلا أن المواطن سيحتاج لوقت أطول ليشعر بهذا التغير بشكل أكبر”.

اقرأ أيضا: ورش الألبان والأجبان في مناطق السلطة السورية ضحية جديدة لانقطاع الكهرباء

وأضاف: “هناك صعوبة في تأمين شتاء دافئ هذا العام، خصوصاً في النقص الكبير بكميات الغاز والمحروقات”.

وتابع: “كميات الفيول المتوفرة هي مخزون استراتيجي عادي، ونحتاج إلى كميات أكبر وأنه يجري التنسيق مع وزارة النفط بهذه النقطة”.

إلا أن وزير السلطة السورية وعد بعودة إنتاج الكهرباء كما كان قبل عام 2011، خلال عام 2023.

ونفى “الزامل” إمكانية تزويد لبنان بكميات من الكهرباء بعد الانقطاع العام الحالي، مردفاً أن “سوريا قد تمد لبنان بكميات قليلة لتشغيل وإقلاع بعض المجموعات”.

وتشهد مناطق السلطة انقطاع شبه تام للتيار الكهربائي، ما يزيد معاناة السكان خاصة في فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير.

ويحتاج قطاع الكهرباء إلى 15 مليار دولار “توليد ونقل وتوزيع” حتى عام 2030، كي يكون قادراً على تأمين الحاجة للطاقة الكهربائية، وهذه الـ 15 مليار دولار، هي تكلفة تأسيسية، غير مُتضمنة للتكاليف التشغيلية، وفقاً لتقارير رسمية.

 تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع