fbpx
أخبار

السلطة السورية تخالف الدستور وتمنح قطعة أرض جديدة لـ روسيا

تستمر روسيا بتوسيع بصمتها في سوريا وبمباركة السلطة السورية التي أطلقت يدها في البلاد، لتضعها في مختلف المجالات، مخالفة القوانين والدستور.

وفي هذا الشأن منحت السلطة السورية روسيا ثمانية هكتارات من الأرض ونفس المقدار من المياه الساحلية في محافظة اللاذقية لإنشاء “مركز رعاية صحية تابع للقوات الجوية الروسية”.

وأكدت بوابة المعلومات القانونية الرسمية الروسية أن السلطة منحت روسيا الأرض وتم توقيع الاتفاقية بين الطرفين في أواخر شهر حزيران الفائت، لتصادق عليه الحكومة الرويسة في 30 تموز، في حين تنص الاتفاقية على أن ““الجمهورية العربية السورية وافقت على نقل قطعة أرض ومياه بحرية في محافظة اللاذقية إلى روسيا”.

 

شاهد بالفيديو: السلطة السورية تمنح قطعة أرض ومساحة بحرية جديدة لروسيا :

 

 

يشار إلى أن السلطة السورية وروسيا وقعتا في 26 من آب العام2015 اتفاقية من أجل تنظيم الوجود العسكري للقوات الروسية الجوية على الأراض السورية، وسمحت هذه الصفقة لموسكو بالتدخل العسكري المباشر في سوريا، ونص البند الثاني من الاتفاقية على أن روسيا ليست ملزمة بتقديم أي تعويض مقابل استخدام مساحة الأرض المجاورة لقاعدة حميميم”العسكرية ومنشآتها، وأن الإجراء سيظل ساريا طالما أن الاتفاق الرئيسي للوجود العسكري الروسي لا يزال ساريا.

الجدير بالذكر أن الخطوات التي تتخذها السلطة السورية من منح أراض لروسيا تعتبر مخالفة للدستور، والذي يؤكد على عدم وجواز التنازل عن أي جزء من الأراضي السورية.

 

شاهد بالفيديو : السلطة السورية تدفع فواتير الحماية الروسية : 

 

 

وكانت روسيا عمدت مؤخرا إلى تغيير أسماء مرافق سياحية داخل مدينة اللاذقية بعد أن باتت لها، لا سيما تلك الواقعة في

منطقتي الشاطئ الأزرق ووادي قنديل، حيث استولت على المنتجعات عبر مقاولين روس ومدنيين، تبين لاحقا أنهم على علاقة

وثيقة مع القيادة الروسية في قاعدة حميميم.

وروسيا حليفة السلطة السورية ووقفت إلى جانبها سياسيا وعسكريا، وارتكتب انتهاكات كثيرة بحق السوريين، وانشأت قواعد

عسكرية لها في البلاد، ومؤخرا أصدر الرئيس الروسي فلاديمر بوتين قرارا بتعيين، ألكسندر يفيموف، مبعوثا خاصا له في سوريا،

ما أثار جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبره البعض أن الأمر بمثابة تعيين “مندوب سامي”.

 

اقرأ أيضا : أزمة بنزين خانقة في مناطق السلطة السورية وطوابير لا تنتهي للحصول على الوقود

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان 

تابعنا على اليويتوب : أنا إنسان youtube
تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع