fbpx
أخبار

السلطة السورية تستقدم تعزيزات عسكرية إلى درعا.. ومخاوف أهلية من عمل عسكري

استقدمت السلطة السورية تعزيزات عسكرية إلى ريف درعا الغربي، وسط مخاوف أعلية من شن عمل عسكري على المنطقة أو استهدافها.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن التعزيزات تتألف من نحو 15 سيارة محملة بالجنود والرشاشات الثقيلة، وتمركزت في مؤسسة الري شرق بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي.

وذكر “تجمع أحرار حوران” الذي ينقل أخبار درعا، أن المحافظة تعيش في حالة من الترقب، بعد استقدام السلطة لتعزيزاتها، وسط إطلاق الرصاص بشكل كثيف.

ولفت إلى أن قوام التعزيزات عسكرية من “قوات الغيث” التابعة لـ “الفرقة الرابعة”، وقدمت باتجاه منطقة الري الواقعة بين بلدتي اليادودة والمزيريب.

اقرأ: بعد مقتل عناصر لها.. الفرقة الرابعة تفجر منزل قيادي سابق بالمعارضة في درعا

وأضاف التجمع، أن قوات “الفرقة الرابعة” تقدمت في وقت متأخر بعد مساء الأحد، إلى منطقة سد اليادودة، ورفعت السواتر الترابية وعززت المنطقة بالحواجز الإسمنتية، بالتزامن مع سماع إطلاق نار كثير.


يشار إلى أنه في الـ 17 من الشهر الجاري، قام عناصر من “قوات الغيث”، يتفجير منزل القيادي السابق في الفصائل المعارضة بدرعا “أبو طارق الصبيحي” المسؤول عن الكمين الذي أودى بحياة 21 عنصرا من قوات السلطة السورية والفرقة الرابعة.

وتشهد محافظة درعا توترا أمنيا ومظاهرات متكررة ضد قوات السلطة السورية، على خلفية الغياب الأمني والمداهمات والاعتقالات التي تشنها ضد مدنيين وأشخاص آخرين رغم إجرائهم “تسوية” معها.

وسيطرت قوات السلطة السورية على كامل المحافظة في تموز/ يونيو عام 2018، بعد إبرامها مع فصائل  المعارضة  اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ”التسوية” نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل السلطة.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع