fbpx
أخبار

السلطة السورية تسحب ملايين الدولارات من الحسكة بشكل شبه يومي

تسحب السلطة السورية ملايين الدولارات بشكل شبه يومي من أسواق مدن محافظة الحسكة منذ تحسن قيمة الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية في الأسبوعين الماضيين.

وقالت مصادر من المحافظة: “إن تجار وصرافي عملة كبار يعملون لصالح الأسد في المنطقة وخاصة سوق القامشلي، حيث يقومون بشراء الدولار وضخ العملة السورية للأسواق من فئتي الـ 5000 والـ 2000 ليرة سورية”، بحسب موقع تلفزيون سوريا.

وتتداول أسواق مدن الحسكة أكثر من 100 مليون دولار يومياً بين عمليات صرف وحوالات مالية قادمة من خارج البلاد وعمليات تجارية داخلية.

اقرأ: الليرة السورية تعاود الانخفاض.. والأسعار تحلّق في الأسواق

ونوهت المصادر إلى أن “توفر الدولار في محافظة الحسكة، خاصةً مع نشاط الحركة التجارية في معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق دفع السلطة مؤخراً إلى شراء كميات كبيرة من الدولار ونقلها إلى دمشق”.

واعتبرت المصادر أن سحب السلطة السورية لهذه الكميات الكبيرة من الدولار ينذر بموجة انخفاض جديدة في قيمة الليرة السورية، وأن الانخفاض الحالي ما هو إلا إجراء إسعافي يريد الأسد من خلاله زيادة مخزونة من العملة الأجنبية قبل عودة الليرة إلى الانهيار مجدداً”.

شاهد: الليرة السورية.. انهيار متواصل وفئات جديدة لمواجهة التضخم

وأكدت المصادر احتمالية إقدام السلطة السورية على سحب العملة الأجنبية من بقية المناطق السورية وضخ العملة السورية إلى الأسواق.

وتشهد مناطق “الإدارة الذاتية” حركة تجارية نشطة خاصة مع بروز رؤوس أموال عديدة، وعمل عشرات المنظمات الدولية ومؤسسات إعلامية في المنطقة، إلى جانب ضخ المغتربين للأموال بشكل شهري إلى هذه المناطق، بالإضافة إلى الحركة التجارية النشطة بين إقليم كردستان العراق وشمال شرقي سوريا، ويأتي ذلك بالرغم من تدهور قيمة الليرة السورية منذ مطلع العام الماضي.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع