fbpx
أخبار

السلطة السورية تشدد حصارها على درعا البلد

أغلقت قوات السلطة السورية أمس الأحد طريق الصوامع في منطقة غرز شرق مدينة درعا بالحجارة، مانعة أي شخص من المرور ما يضيق الخناق على درعا البلد.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران”: إن طريق الصوامع يصل مدينة درعا بالريف الشرقي، ويعدُّ منفذاً كانت تمر عبره سيارات الخضار والمواد التموينية إلى درعا البلد وطريق السد ومخيم درعا.

وأضاف أنّ إغلاق قوات السلطة السورية لطريق الصوامع، يعدُّ تضييقاً للخناق بشكل أكبر على منطقة درعا.

الجدير بالذكر أنّ “درعا البلد” تشهد حصاراً من قبل السلطة السورية لليوم العاشر على التوالي، في محاولة للضغط على أبنائها بتسليم سلاحهم الفردي.


وقبل أيام فرضت إيران شروطاً من أجل فكّ الحصار وإعادة الأمر إلى ما كان عليه في درعا، وذلك أثناء اجتماع أمني جمع بين الضباط الروس والإيرانيين في المحافظة.

اقرأ: أهالي درعا البلد يرفضون مطالب روسية مقدمة لهم

وقال مصدر مقرب من اللجنة المركزية في درعا، إن السلطة السورية أطبقت حصارها على أحياء درعا، حيث قامت قوات السلطة المتمركزة في فرع المخابرات الجوية، باستهداف الأحياء السكنية في درعا البلد بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، في محاولات استفزازية للأهالي”.

وبدأت روسيا والسلطة السورية بحصار درعا البلد، عن طريق إغلاق المنافذ والطرق الرئيسية وزيادة التفتيش والمضايقات على سكانها، إلى جانب تحليق للطيران الحربي الروسي في أجواء المدينة، في تصعيد لافت تجاه المنطقة بسبب رفضها تسليم السلاح الفردي /200 قطعة سلاح/.

الجدير بالذكر أن السلطة السورية وروسيا سيطرا على محافظة درعا عام 2018، بموجب إتفاق التسوية، والتي كانت أبرز بنوده، وقف الهجمات العسكرية على المحافظة، وتسوية أوضاع المطلوبين للأفرع الأمنية، وتسوية أوضاع المنشقين عن النظام، وإطلاق سراح المعتقلين من السجون، وإعادة الموظفين المنقطعين عن العمل إلى وظائفهم، ولكن لم تطبق أي من هذه البنود.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع