fbpx

السلطة السورية تصدر توضيحا حول دوام الجامعات وتقرر تعديل برامج الامتحانات

مع استمرار انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) في مناطق السلطة السورية، وازدياد المخاوف من تفشي المرض أكثر، خاصة في ظل الوضع الطبي الهش الذي تعيشه المنطقة، وعدم توفر الإمكانيات اللازمة لمكافحة هذا الوباء العالمي، لا تزال السلطة تتخذ إجراءات عديدة بمحاولة منها للسيطرة على الأمور.

وفي هذا الشأن قالت وزير التعليم العالي والبحث العلمي في السلطة السورية، إنه تم إعادة النظر بالخطة التي وضعت لعودة الدوام الجامعي، وتم إجراء تعديلات عليها بما يتناسب مع المرحلة القادمة، على حد تعبيره.

وأشار إلى أنه تم وضع عدة سيناريوهات بحال تم البدء مباشرةً بعد العيد، أو في حال بدء بفترة متأخرة عن ذلك، موضحا في التفاصيل إنه في حال  تم البدء بوقت متأخر عن عيد الفطر وضع سيناريو للحفاظ على التباعد بين الطلاب وتقسيمهم ضمن المحاضرة الواحدة لعدة أقسام لمنع حصول الازدحام، وبالتالي سيكون هناك تكثيف للجلسات، وتكرار لها أكثر من مرة، ومن الممكن الدوام يومي الجمعة والسبت.

 أما في حال العودة بعد عيد الفطر لن نكون بحاجة إلى التكثيف والتكرار، بحسب قوله، مشيرا إلى أن موعد الامتحانات يتعلق بنهاية الفصل الدراسي وتم وضع تقويم دراسي لكل فصل (بداية، نهاية، موعد الامتحانات، و إصدار النتائج).

كما أشار إلى أنه لن يتم الاعتماد على الترفع الإداري لأنه يؤدي إلى ترفع الطلاب إلى الأعوام المقبلة مع عدد كبير من المواد، ما يؤدي إلى صعوبات على الطلاب في السنوات المقبلة، ويكون موضوع متعب بالنسبة لهم ما يؤدي لعدم نجاحهم في الأعوام القادمة.

ولفت إلى أن طلاب السنة التحضيرية ينطبق عليهم ما ينطبق على الطلاب بباقي السيناريوهات، في حين أن الفصل الصيفي للجامعات الخاصة مرهون ببداية العملية التعليمية، وبناءً عليه يتم اتخاذ القرار حول الفصل الصيفي.

 وختم أنه بالنسبة لطلاب التعليم المفتوح امتحانات الفصل الأول لم تنته لديهم بعد وبمقرارات مختلفة بين جامعة وأخرى، وعند العودة للدوام ستعلن مواعيد امتحانات هذه المقررات ومن ثم يبدأ الفصل الدراسي الثاني لهم

 

بدورها قالت وزارة التربية إنها عدلت برامج امتحان شهادتي الثانوية العامة بفرغيها العملي والأدبي، والثانوية الشرعية لعام 2020، وامتحان شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية لعام 2020.

وأعلنت السلطات السورية عن استمرار فرض حظر التجوال الليلي من الساعة السابعة والنصف مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، حتى إشعار آخر.

وكانت السلطات أعلنت عن فتح الأسواق الشعبية وكافة الفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات يوميا من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الخامسة مساءً مع ضرورة التزام كافة الفعاليات والمحلات بشروط السلامة الصحية ومواد التعقيم.

وسبق أن حذرت منظمة الصحة العالمية من خطورة الوضع في سوريا بسبب فيروس كورونا المستجد، والتي تعاني وضعا طبيا هشا، حيث قال ممثل المنظمة في المنطقة، نعمة سعيد، إن واقع الإصابات بهذا المرض في بداية المنحنى التصاعدي له. وسجلت سوريا حتى اليوم 44 إصابة بهذا الوباء، بينهم 27 حالة شفاء و3 وفيات.

السلطة السورية تصدر قرارات جديدة تخص التعليم وحظر التجوال 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع