fbpx

السلطة السورية تضيق الخناق على التجار وأصحاب المحال في دمشق

قالت وسائل إعلام محلية، إن الدوريات التابعة للسلطة السورية” في العاصمة دمشق، نفذت خلال الفترة الأخيرة، أضخم حملة صادرت فيها كميات كبيرة مِن البضائع والسلع المهرّبة.

وأضاف موقع “صوت العاصمة” الذي ينقل أخبار دمشق وريفها، أنّ دوريات مديرية الجمارك والقوى الأمنيّة في العاصمة دمشق نفّذت، حملة استهدفت بضائع التجّار المصنّفة على أنّها “مهرّبة” وغير مرخص باستيرادها وبيعها في سوريا وذلك خلال الأيام القليلة الأخيرة مِن شهر رمضان وفترة عيد الفطر.

وتابع أنّه مِن بين الأسواق التي استهدفتها الحملة، كانت منطقة “السومرية”، وتعدّ أضخم وأوسع أسواق دمشق، بالإضافة لكونها مركزاً للبضائع المهرّبة، ولفت الموقع إلى مداهمة جميع المحال والمستودعات في المنطقة.

وصادرت عناصر الدرويات، كميات كبيرة مِن مختلف السلع ذات المنشأ التركي، منها مواد غذائية ومعلبات وشوكولا وغير ذلك، إضافة إلى كميات مِن الدخان والمعسّل المهرب.

اقرأ: جمارك دمشق تداهم محال في سوق المناخلية وتصادر بضائع

ورجّح الموقع أن قيمة المواد المُصادرة مِن سوق “السومرية” فقط، تجاوزت 9 مليارات ليرة سوريّة، مِن ضمنها “8 مليارات ليرة سوريّة” قيمة الدخان والمعسّل.

شاهد: مديرية الجمارك التابعة للسلطة تلاحق التجار بتهمة البضائع المهربة

 

من جهته كشف موقع “الليرة اليوم” أنّ كثيرا مِن المسؤولين وأصحاب النفوذ مِن التجار والحواجز الأمنيّة، هم مَن يُسهّلون تهريب ونقل وتداول البضائع المُهرّبة.

وتساءل عن كيفية وصول كميات كبيرة من السلع التركية مِن الشمال السوري إلى الجنوب السوري، وخاصّة في العاصمة دمشق.

وزاد أنّ بعض التجّار أخفوا بضائعهم  المُهرّبة قبيل شن الحملة، الأمر الذي يُؤكد تسرّب أنباء الحملة المرتقبة إليهم مِن قبل متنفذين في قطاع الجمارك والتموين.

وأكدت المواقع قيام مديرية “مكافحة التهريب” التابعة للجمارك، ببيع المُنتجات المُصادرة مِن أسواق العاصمة، وفق فواتير رسمية تتيح لأصحاب المحال التجارية بيعها، وذلك بعد أن حدّدت أسعار بيع هذه المواد بنحو نصف سعرها الحقيقي المتداول قبل مصادرتها.

الجدير بالذكر أنّ الأهالي في مناطق سيطرة “السلطة السورية” يعانون مِن ارتفاع كبير في أسعار المواد والسلع الغذائية، وبات الكثيرون عاجزون عن شراء المواد الأساسية، نتيجة التدهور المستمر لـ سعر صرف الليرة السورية وهبوط قيمتها الشرائية.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع