fbpx

السلطة السورية تعتزم إضافة المتة ومواد أخرى إلى “البطاقة الذكية”

أعلنت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في السلطة السورية، أنها ستضيف مواد أخرى للبطاقة كعشبة المتة.

وجاء ذلك على لسان الوزير، عمرو سالم، حيث قال في منشور على صفحته في موقع التواصل “فيسبوك”، إنه “يتم تأمين مواد أخرى تضاف إلى البطاقة الذكية كزيت عباد الشمس والمتة وغيرها”.

وفي خطوة لإلغاء الدعم، بدأت السلطة السورية قبل أيام، ببيع السكر والشاي بأسعار حرة “غير مدعومة” للسوريين وفق مخصصات لكل عائلة عبر “البطاقة الذكية”.

وحددت وزارة التجارة الداخلية، سعر كيلو السكر بـ 2200 ليرة سورية، وبمخصصات 3 كيلو غرام لكل عائلة شهرياً.

والشاي 400 غرام لكل عائلة شهرياً، بسعر 7200 ليرة سورية للكيلو غرام الواحد، والنوع الثاني المتاح من الشاي سعر الكيلو 10800 ليرة، وبمخصصات 600 غرام لكل عائلة.

ورفعت السلطة السورية في تموز الماضي، سعر كيلو السكر المدعوم عبر “البطاقة الذكية” إلى 1000 ليرة بعد أن كان بـ 500 ليرة ، وكيلوغرام الرز بـ 1000 ليرة، بعد أن كان بـ 600 ليرة.

وقبل أيام كشف باحثون سورين أن زيت القطن الذي تبيعه السلطة السورية في صالاتها وتروج له بأسعار “مدعومة” يحتوي على مادة سامة لا تصلح للاستهلاك البشري.

اقرأ التفاصيل كاملة على الرابط: السلطة السورية تبيع المواطنين زيت سام

وذكر عدد من الأكاديميين الباحثين في دراسة وصلت السلطة السورية نسخة منها، أن “زيت القطن الذي تم طرحه في شباط الماضي غير صحي ولا يصلح للاستهلاك البشري نظراً لاحتوائه على مركب الجوسيبول الذي يعتبر مركباً ساماً”.

يذكر أن الأسواق في سوريا مليئة بالمواد المغشوشة ومنتهية الصلاحية، ويكشف ذلك التقارير الإعلامية المتكررة وشبه اليومية عن ضبط منشآت وورشات تستخدم مواد غير صالحة للاستهلاك البشري في إنتاج مواد غذائية، كخلط اللبن بالجبصين والبهارات بنشارة الخشب وغيرها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع