fbpx
أخبار

السلطة السورية تعتقل مواطنا في ريف دمشق اشتكى غلاء الأسعار

 

اعتقلت قوات السلطة السورية في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، مواطن يدعى “محمود عرابي”، وذلك على خليفة شكواه بسبب ارتفاع الأسعار الجنوني في الأسواق وتدني دخل الفرد الشهري.

وقال موقع “صوت العاصمة” المهتم بنقل أخبار دمشق وريفها، إن فرع الأمن السياسي في مدينة حرستا استدعى المواطن بتهمة “التحريض على نظام الحكم”، وشكواه حول قلة راتبه الشهري وغلاء الأسعار.

ومنذ استدعاء فرع “الأمن السياسي” لـ”عرابي” لم يعرف مصيره، ولم تتمكن عائلته من التأكد حول إذا ما كان في الفرع أو تم نقله إلى مكان آخر.

ومنذ سيطرة قوات السلطة السورية على الغوطة الشرقية لم تتوقف عن اعتقال السكان بتهم مختلفة أو لضم الشبان إلى الخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

ونفَّذت دوريات تابعة لفرع للأمن العسكري مطلع الأسبوع الماضي ، حملة دهم اعتقلت خلالها 13 شاباً من أبناء بلدة جسرين في الغوطة الشرقية، إذ استهدفت العديد من المنازل الواقعة في محيط المسجد الكبير، وأخرى بالقرب من المسبح البلدي في جسرين.

يشار إلى أن مناطق السلطة السورية تعيش ارتفاعا جنونيا في الأسعار مع تدهور سعر صرف الليرة السورية، حيث يأتي ذلك في ظل بقاء دخل المواطن على حاله، إذ لا يتجاوز راتب أفضل موظف 70 ألف ليرة سورية، في وقت يصل سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي إلى 2000.

أمن الدولة ينفذ حملة دهم وإعتقالات في الغوطة الشرقية

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع