fbpx
أخبار

السلطة السورية تعقتل 4 شبان في دير الزور وقعوا اتفاق التسوية

 

اعتقلت الشرطة العسكرية التابعة لقوات السلطة السورية، أمس الأحد، 4 شبان في ريف دير الزور، رغم حصولهم على بطاقة “تسوية”.

وذكرت شبكة “فرات بوست” المحلية التي تنقل أخبار شمال شرق سوريا، أن الشرطة العسكرية اعتقلت أربعة شبان في بلدة جديد عكيدات بريف دير الزور، بتهمة تورطهم بالدماء، عقب إجراء العملية.

وفي سياق متصل، أوضحت الشبكة أن محافظ دير الزور التابع للسلطة،فاضل نجار، أكد أنه لا يوجد مدة زمنية محددة لانتهاء مهلة “التسوية”، وأن مركز الصالة الرياضية والتي تحوي لجنة “المصالحة” بدير الزور، لا تزال أبوابها مفتوحة أمام الراغبين  بإجراء العملية، على حد قوله.

اقرأ أيضا: السلطة السورية تضغط على حمص لتكرار سيناريو درعا فيها

وكانت أعلنت وكالة أنباء السلطة “سانا”، أمس الأحد، أن حكومة السلطة بدأت بعملية “تسوية” شاملة وخاصة بأبناء محافظة دير الزور، لتشمل كل من “تتلطخ يداه بالدماء من المدنيين المطلوبين والعسكريين الفارين، والمتخلفين عن الخدمتين الإلزامية والاحتياطية”، وفق تعبيرها.

يشار إلى أن الشخص الذي يحصل على بطاقة “تسوية” في دير الزور يصبح غير مطلوب للجهات الأمنية التابعة للسلطة، ويستطيع التجول بموجبها حيث يشاء، كما أن العسكري الفار يحصل على أمر مهمة لمدة ثلاثة أشهر من تاريخ إبرام “التسوية”، على أن يلتحق مباشرة بقطعته العسكرية خلال هذه المدة، وتكون الخدمة ضمن المحافظة نفسها، وفقاً لموقع “سناك سوري” الموالي.

وسيطرت قوات السلطة وروسيا على مناطق واسعة من محافظة دير الزور، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي سوريا، وقابلتها سيطرة “قسد” على مناطق من الريف الشمالي والغربي لدير الزور بدعم من التحالف الدولي.

وتعتبر محافظة دير الزور أحد أكبر المعاقل للميليشيات المدعومة من “الحرس الثوري الإيراني” في سوريا، والتي استقرت في المحافظة عقب انسحاب تنظيم “الدولة” منها.

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع