fbpx

السلطة السورية تهدد أهالي السويداء بهجمات لداعش

قال أهالي في السويداء، إنه في الوقت الذي يتصاعد فيه ردهم  على “العصابات” التابعة للأجهزة الأمنية، والكشف عن تورط السلطة السورية بدعم هذه العصابات وتقديم الدعم لها لتهديد أمن السويداء، ظهر تهديد داعش مجدداً إلى الواجهة بتسريب من السلطة السورية نفسها.

وأضاف أهالي في حديث لموقع أنا إنسان، أن  الأيام الماضية أكدت على تورط الأجهزة الأمنية بتقديم أسلحة للعصابات في السويداء، وبدأت الأصوات تتعالى في السويداء ضد دور هذه الأجهزة التخريبي في المحافظة.

ونتيجة لما سبق سربت السلطة السورية عبر شبكاتها الأمنية التابعة لها خبراً عن وثيقة صادرة من قائد شرطة دمشق إلى وزير الداخلية تؤكد فيها الوثيقة عن نية انغماسين تابعين لداعش الدخول الى محافظة السويداء وتنفيذ تفجيرات إرهابية فيها بدعم إسرائيلي أمريكي فرنسي بريطاني، و أن عناصر داعش متواجدين بالقرب من الحدود الأردنية السورية.

اقرأ: داعش تجدد نشاطها في البادية… ودعم إيراني لها بالقرب من السويداء

وقد لاقت هذه الوثيقة سخرية واسعة من أبناء السويداء على مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصاً أن تسريبها جاء بعد  وقوف السكان ضد العصابات الإرهابية وتعرية دور السلطة السورية والأجهزة الأمنية في دعم هذه العصابات وتهديدها لأمن السويداء، بحسب الأهالي.

بالمقابل كانت غالبية التعليقات تؤكد أن أي هجوم إرهابي من داعش تتحمل السلطة السورية وحدها مسؤوليته لكونها هي من قامت بجلب الدواعش من مخيم اليرموك الى بادية السويداء.

وقد اعتبر الكثير من أبناء السويداء هذه الوثيقة تهديداً مباشراً لأهالي السويداء، نتيجة الانتفاضة الشعبية ضد العصابات الإرهابية معتبرين أن أي هجوم داعشي أو أي تفجيرات فهي بالتنسيق بين داعش والسلطة السورية، تماماً كما كان التنسيق بينهم خلال هجوم داعش السابق على القرى الشرقية.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع