fbpx

السلطة السورية تهدد منطقة جديدة في درعا بالعمل العسكري

طالبت السلطة السورية، أمس السبت، وجهاء مدينة طفس في درعا بتسليم مزيد من الأسلحة ضمن اتفاق التسوية الحاصل في 16 أيلول الجاري.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران”، إن اللجنة الأمنية التابعة للسلطة أخبرت وجهاء مدينة طفس، عن عدم رضاها بعدد الأسلحة التي تسلّمتها، والبالغ عددها 51 موزعة بين بنادق رشاشة وقواذف RPG، بعضها تم جمعه من قبل عشائر المدينة، وبعضها الآخر يعود لعناصر السلطة الذين تم أسرهم في 29 تموز الفائت تضامناً مع درعا البلد.

وأشار الموقع نقلاً عن مصدر خاص إلى أنّ السلطة أمهلت الوجهاء خلال اجتماع معهم، حتى عصر الأحد، من أجل تسليم عدد آخر من الأسلحة الرشاشة التابعة للسلطة، مهددة بالخيار العسكري في حال عدم التنفيذ.

يذكر أنّ قوات السلطة بدأت، السبت، بالدخول إلى مدينة طفس برفقة الشرطة العسكرية الروسية ووجهاء المدينة وأعضاء من اللجنة المركزية لريف درعا الغربي، تنفيذاً لاتفاق التسوية.

اقرأ أيضا: ما الذي يجري في درعا بعد دخول قوات السلطة السورية إليها

وفي وقت سابق، أجرى وجهاء بلدتي اليادودة والمزيريب غربي درعا تسوية مع السلطة، على غرار الاتفاق الذي أُبرم في درعا البلد بين اللجنة المركزية والسلطة برعاية روسية، نص على تسوية أوضاع المطلوبين والمنشقين عن قوات السلطة، وتسليم عدد من قطع السلاح الفردي، بالإضافة إلى تفتيش عدد من المنازل والمزارع.

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

 

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع