fbpx

السلطة تستخدم سيارات الإسعاف للتغطية على حملات الاعتقال في الغوطة الشرقية

استخدمت قوات السلطة السورية سيارات إسعاف أثناء تنفيذها عمليات مداهمة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، للتغطية على حملات الاعتقال التي شنتها ضد المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية.

وبحسب موقع “صوت العاصمة”، فإن إحدى الدوريات التابعة لـ”الأمن العسكري” تستخدم سيارة إسعاف تابعة لمشفى “الأهلي التخصصي”، نفذت عملية مداهمة حيث اعتقلت خلالها ستة شبان من قاطني حي الطاحون في بلدة كفربطنا.

وأضافت أن دوريات أخرى استخدمت عدة سيارات إسعاف تتبع لـ”منظومة الإسعاف السريع” في تنفيذ عمليات مداهمة واعتقال في مدينة دوما وبلدتي سقبا وجسرين، مشيرة إلى أن جميع العناصر الذين داهموا تلك المواقع كانوا يرتدن اللباس المدني.

أخبار ذات صلة: حملة اعتقالات جديدة للسلطة السورية في غوطة دمشق الشرقية

واتبعت الدوريات خطة استخدام سيارات الإسعاف في مداهماتها، بعد تواري الشبان المطلوبين للخدمة العسكرية عن الأنظار فور دخول دوريات الأمن العسكري والشرطة العسكرية إلى بلداتهم.

شاهد: قوات السلطة تنفذ حملة دهم في الغوطة الشرقية

الجدير ذكره أن قوات السلطة السورية بدأت حملة التجنيد الإجباري في الغوطة الشرقية منذ الـ 27 من شهر كانون الثاني الماضي، حيث اقتادت أكثر من 50 شاباً من أبناء وقاطني المنطقة لتجنيدهم إجبارياً، بعد أن داهمت العديد من محلات الحلاقة الرجالية وبعض صالات الألعاب تزامناً مع إقامة حواجز مؤقتة في أحيائها.

كما واصلت الدوريات حملتها لعدة أيام في بلدات المليحة وزبدين ودير العصافير وحتيتة التركمان، اعتقلت خلالها ما يقارب الـ 30 شاباً من أبنائها، إضافة لاعتقال 30 شاباً أيضاً من أبناء بلدة زملكا خلال الحملة ذاتها.

وبحسب ما وثق فريق “صوت العاصمة” فإن مخابرات السلطة السورية والشرطة العسكرية نفذت 39 حملة أمنية في دمشق وريفها بهدف القبض على الشبان المتخلفين عن أداء الخدمة العسكرية والإلزامية، جنّدت خلالها ما لا يقل عن 694 شاباً إجبارياً في قوات السلطة خلال عام 2020.

إقرأ أيضا: السلطة السورية تشن حملة اعتقالات في الغوطة الشرقية طالت طبيب

 

تابعنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تابعنا على يوتيوب : أنا إنسان youtube

حسابنا على تويتر : أنا قصة إنسان 

مجموعتنا على الفيسبوك : أنا إنسان

تعليقات فيسبوك
التعليقات: 0

تعليقات مباشرة على الموقع